شيفرين تمرض وهانزدوتر تتوج بذهبية سباق التعرج

شيفرين تفقد اللقب

بيونغ تشانغ (كوريا الجنوبية) - دفعت الاميركية ميكايلا شيفرين ثمن مرضها فحلت رابعة في سباق التعرج، ووضع النمساوي ماتياس ماير حدا لهيمنة النروجيين في التعرج السوبر طويل، الجمعة في دورة الالعاب الاولمبية الشتوية في بيونع تشانغ الكورية الجنوبية.

وعانت شيفرين حاملة اللقب والمرشحة بقوة لنيل الذهبية من المرض، فحصدت السويدية فريدا هانزدوتر ذهبية سباق التعرج في التزلج الالبي.

وحلت شيفرين، ابنة كولورادو ومتصدرة كأس العالم، رابعة في مرورها الاول وثالثة في الثاني. وكشفت بعد السباق انها عانت من شيء يشبه الفيروس، وقد تقيأت قبل الانطلاق بحسب المنظمين. وقالت شيفرين "لا أعرف، كان مفاجئا. كان يشبه فيروس التقيؤ، أقل من الأعصاب".

وعن مشاركتها في سباق التعرج السوبر طويل السبت، قالت شيفرين" "كلا لن اقوم بذلك".

وبعد حلولها ثانية في المرور الاول وراء السويسرية وندي هولدنر صاحبة الفضية، استفادت هانزدوتر من تراجع السويسرية الى المركز الخامس في المرور الثاني، فحلت ثانية ايضا وراء النمساوية كاتارينا غالهوبر (20 عاما) صاحبة البرونزية، لتتصدر الترتيب العام بمجموع 1:38.63 دقيقة، بفارق 5 بالمئة من الثانية عن هولدنر و32 بالمئة من الثانية عن غالهوبر التي حققت توقيتا رائعا في مرورها الثاني (48.83 ث).

واصبحت هانزدوتر (32 عاما) ثاني متزلجة سويدية تحرز لقب هذه المسابقة بعد انيا بارسون في 2006. وهذا لقبها الاول الكبير بعد حلولها ثانية مرة في 2015 وثالثة مرتين في 2013 و2017 في مشاركاتها الاخيرة في بطولة العالم.

من جهتها، تجمدت آمال شيفرين (22 عاما)، بطلة التعرج في سوتشي 2014 عندما كانت في الثامنة عشرة فقط، في احراز ذهبية جديدة، بعد تتويجها بسباق التعرج الطويل الخميس.

- نوروفيروس -

واصيب رياضيان سويسريان بفيروس نوروفيروس بحسب ما ذكر مسؤولون، لتسجل اول اصابة بين الرياضيين. ولم يذكر الفريق السويسري هوية الرياضيين، لن قناة "ار تي اس" السويسرية قالت انهما فابيان بوش والياس امبوهل في مسابقة التزلج الحر.

وذكر الفريق السويسري انهما لم يتواجدا في القرية الاولمبية ولم تعد أعراض المرض تظهر عليهما، املا ان يستعيدا عافيتيهما للمشاركة في الالعاب.

واصيب اكثر من 200 شخص في الالعاب، معظمهم من أفراد الامن، بالفيروس الذي يتسبب بالاسهال والتقيؤ.

- تراجع نروجي -

وأحرز النمسوي ماتياس ماير ذهبية سباق التعرج السوبر طويل ليضع حدا لسيطرة نروجية منذ عام 2002.

وسجل ماير 1:24,44 دقيقة، متقدما السويسري بيات فيوز (1:24,57 د) والنروجي كييتيل يانسرود (1:24,62 د)، فيما حل النروجي الاخر اكسل لوند سفيندال المتوج بذهبية الانحدار خامسا.

وخلف ماير مواطنه هرمان ماير كآخر متوج غير نروجي في نسخة ناغانو 1998، قبل ان يحرز النروجيون الذهبيات الاربع التالية.

واصبح ماير، المتوج بذهبية الانحدار في سوتشي 2014، ثاني رياضي بعد سفيندال يحرز ذهبيتي المسابقتين في الالعاب الاولمبية.

ويملك ماير (27 عاما) الذي حل سابعا في سباق الانحدار في بيونغ تشانغ، لقبين في التعرج سوبر طويل في كأس العالم اخرهما في كيتسبول في كانون الثاني/يناير 2017.

- ذهبية اسيوية في الزحافات -

وبات الكوري الجنوبي يون سونغ-بين اول رياضي اسيوي يحرز ذهبية الزحافات الصدرية، مستفيدا من الدعم الجماهيري الكبير.

وحسم يون المنافسة ومنح بلاده ثاني ذهبية في الالعاب بعد تتويج ليم هيوجون في التزحلق السريع على الجليد.

وتقدم يون (50,02 ثانية) بفارق كبير أمام الروسي تحت علم محايد نيكيتا تريغوبوف (50,56 ث) والبريطاني دوم بارسونز (50,61 ث).

وتهيمن على القاب هذه الرياضة عادة الولايات المتحدة، النمسا، كندا، المانيا او سويسرا، لكن يون قلب المعادلة وذلك بعد احرازه كأس العالم الاخيرة في كانون الثاني/يناير الماضي.

وقال يون بعد فوزه "احراز ذهبية اولمبية امر لا يصدق. احلم بذلك منذ بدأت ممارسة هذه الرياضة".

- ذهبية رابعة لكولونيا -

وأكد السويسري داريو كولونيا هيمنته على سباق 15 كلم في تزلج المسافات الطويلة، بعد احرازه الذهبية الثالثة في المسابقة بعد فانكوفر 2010 وسوتشي 2014.

وسجل كولونيا (31 عاما) زمن 33:43,9 دقيقة متقدما بفارق 18,3 ثانية على النروجي سيمن هيغستاد كرويغر و23 ثانية على الروسي تحت علم محايد دينس سبيتسوف.

ورفع كولونيا، احد نجوم الرياضة في بلاده، رصيده الى اربع ذهبيات اولمبية بعد تتويجه ايضا في سباق سكياتلون (15 كلم كلاسيكية و15 كلم حرة) في سوتشي.

وعادل رقم مواطنيه لاعب الجمباز جورج مييز وبطل القفز على الثلج سيمون امان، الاكثر تتويجا في الالعاب الاولمبية.

واكتفى متصدر كأس العالم الفرنسي موريس مانيفيكا بالحلول خامسا بفارق 27 ثانية عن الفائز.

- مويولي تحلق أسرع -

وتوجت المرشحة الايطالية ميكيلا مويولي بذهبية الواح التزلج فئة سنوبورد كروس، متفوقة على الفرنسية الشابة جويليا بيريرا دي سوزا مابليو (16 عاما) والتشيكية ايفا سامكوفا حاملة اللقب.

وكانت مويولي مرشحة لنيل الذهب بعد تصدرها ترتيب كأس العالم وتألقها في الاشهر الاخيرة، فمنحت ايطاليا ذهبيتها الثانية في الالعاب بعد تتويج اريانا فونتانا في التزحلق السريع.

وثأرت مويويلي (22 عاما) لنفسها بعد تعرضها لاصابة قوية في اولمبياد سوتشي 2014، ومنحت بلادها اول لقب في هذه الفئة.

وقالت مويولي "انا سعيدة جدا ومتحمسة كثيرا. كان يوما رائعا لي ولا يمكنني طلب المزيد".