شيخ الازهر: لا علاقة للإسلام بالإرهاب

طنطاوي يرى أن الإسلام يدين قتل المدنيين

القاهرة - اكد شيخ الازهر محمد سيد طنطاوي الثلاثاء للموفد الاوروبي الى الشرق الاوسط ميغيل انخيل موراتينوس ان الاسلام لا علاقه له بالارهاب مدينا قتل الابرياء.
ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية عن شيخ الازهر قوله بعد استقباله موراتينوس "أن الفرق بين الاسلام والارهاب كالفرق بين السماء والارض".
واضاف "من يدافع عن ارضه ودينه وماله مستحيل ان يسمى ارهابيا، ولكن الارهابي هو من يحتل أرض غيره ويقتلع زرعه ويحاصره ويعتدى عليه ويطرده من بيته ويهدم بيته وهو شئ واضح فى الشرائع السماوية والعقول الانسانية".
وتابع "اننا ضد قتل الابرياء سواء أكانوا اطفالا أم نساء أو شيوخا ومن وجهة نظرى أرى ان الدول صاحبة الكلمة يجب عليها ان تحسم القضية".
وقال ان على "الدول الاعضاء فى مجلس الامن ان يسعوا حتى تتاح فرص للتفاوض".
وكان وزير الخارجية المصري احمد ماهر طلب الثلاثاء من موراتينوس الذي يزور القاهرة ان تعارض اوروبا والولايات المتحدة بشدة "العدوان الاسرائيلي" ضد الفلسطينيين.