'شيء من الماضي' يعود بزائريه إلى بساطة الحياة الفلسطينية

بعيدا عن صخب الحياة الحديثة

البيرة (الضفة الغربية) - يعود فنان تشكيلي فلسطيني بزوار معرضه "شيء من الماضي" الذي افتتح الليلة الماضية في مدينة البيرة إلى بساطة الحياة الفلسطينية في السنوات الماضية حيث الخيل والفلاحة في الأرض واحضار الماء من النبع.
وقال الفنان التشكيلي ورسام الكاركاتير رائد قرعان "هذا المعرض يهدف إلى العودة بالناس إلى تلك الحياة الفلسطينية البسيطة التي كان الإنسان يزرع أرضه ويركب فرسه بعيدا عن صخب الحياة الحديثة".
ومن بين اللوحات المعروضة رسم لامرأة فلسطينية بزيها الفلسطيني المميز وعلى رأسها قلادة من الفضة تملأ جرة ماء من النبع الذي تحيط به مجموعة من الازهار والى جانبها لوحة لفرس عليها سرج الى جانبه بندقية.
وعن اللوحة قال قرعان "انها تعكس المثل الفلسطيني القائل: طلت الخيل وما طلت فرسانها عندما كان يستشهد الفارس وتعود الفرس بدون فارسها".
ويستخدم قرعان الألوان الزيتية والفحم اضافة إلى القماش والفضة في لوحاته التي تشتمل على مباني القرية القديمة ورسم لبعض وجوه ساكنيها. وتظهر الخيل والفلاحة الفلسطينية في ثوبها المطرز والبحر والحقل بأزهاره في عدد كبير من لوحاته التي تتجاوز الثلاثين لوحة.
واشتمل المعرض اضافة الى اللوحات على عدد من رسوم الكاريكاتير التي تعكس تجربة قرعان في المعتقل حيث امضى خمس سنوات بالسجون الاسرائيلية من عام 1996 الى 2001 بتهمة مقاومة الاحتلال.
ويستمر المعرض ثلاثة ايام. وقال قرعان انه سيعمل على نقله الى اماكن اخرى.