شهيد و22 جريحا في غارة اميركية بريطانية على جنوب العراق

موعد شبه يومي مع الغارات الاميركية

بغداد - أعلن ناطق عسكري عراقي في بغداد اليوم الثلاثاء ان عراقيا استشهد واصيب 22 اخرون بجروح في غارة شنتها طائرات اميركية وبريطانية على منشات مدنية وخدمية جنوب العراق.
وقال الناطق الذي اوردت تصريحه وكالة الانباء العراقية الرسمية ان "عددا من التشكيلات المعادية (الاميركية والبريطانية) القادمة من الاجواء الكويتية تساندها طائرة اواكس من داخل الاجواء السعودية قامت في الساعة 21:25 (17:25 تغ) من يوم امس والساعة 5:30 (1:30 تغ) من هذا اليوم بـ 36 طلعة جوية مسلحة فوق مناطق البصية وارطاوي والسلمان والناصرية والسماوة واشبجة والنجف والكوت والنعمانية والديوانية وكربلاء" جنوب العراق.
واوضح الناطق ان "الطائرات المعادية قصفت منشاتنا المدنية والخدمية في محافظتي واسط (الكوت 170 كلم جنوب بغداد) والقادسية (200 كلم جنوب بغداد) مما ادى الى استشهاد عراقي واصابة 22 اخرين بجروح".
وبث التلفزيون في نشرته المسائية صور منازل مهدمة وعمليات اغاثة في القطاعات التي قصفت.
واضاف ان "القوة الصاروخية والمقاومات الارضية العراقية تصدت لها واجبرتها على الفرار الى قواعدها في السعودية والكويت".
واشار الناطق الى ان "الطائرات الاميركية والبريطانية بفعلتها هذه تكون قد ارتكبت جريمة جديدة لتضاف الى سجل ادارة الشر الاميركية وتابعتها بريطانيا ضد شعبنا الابي".
وتابع الناطق تصريحه بالقول ان "عددا اخر من التشكيلات المعادية (الاميركية والبريطانية) قامت في الساعة12:05 (8:05 تغ) من هذا اليوم بـ 16 طلعة جوية مسلحة فوق مناطق بمحافظات دهوك واربيل ونينوى" شمال العراق.
واشار الى ان "القوة الصاروخية والمقاومات الارضية العراقية تصدت لها واجبرتها على الفرار الى قواعدها في تركيا".
واكد الناطق ان "مجموع الطلعات الجوية للطائرات الاميركية والبريطانية فوق شمال العراق وجنوبه بات 40634 طلعة جوية مسلحة منذ عملية «ثعلب الصحراء» الاميركية البريطانية ضد العراق في كانون الاول/ديسمبر 1998".
ومنذ ذلك التاريخ، تدور مواجهات شبه يومية بين العراق والطيران الاميركي والبريطاني الذي يتولى مراقبة منطقتي الحظر الجوي في شمال العراق وجنوبه.
ولا تعترف بغداد بمنطقتي الحظر الجوي اللتين لم يصدر بشأنهما أي قرار دولي.