شهيدين في غزة، واستمرار الحوار في لجنة الفصائل

الشهيد ايمن فارس ذو الخمسة أعوام، طفل آخر يسقط في خانيونس

القدس - اعلن الجيش الاسرائيلي في بيان ان فلسطينيين استشهدا الخميس برصاص جنود اسرائيليين في قطاع غزة.
وجاء في البيان ان "وحدة من الجيش افشلت الخميس محاولة تسلل عند معبر كيفوسيم (بين قطاع غزة واسرائيل) بعد رصدها ارهابيين كانا يزحفان تحت الحاجز الامني ويحملان كيسا كبيرا".
واضاف "فتحت هذه الوحدة النار باتجاههما وقتلتهما" ولكنه لم يوضح هوية الرجلين.
واوضح الجيش ان "عبوة تزن عشرات الكيلوغرامات من المتفجرات اكتشفت بالقرب من جثتي الفدائيين". استمرار الحوار على صعيد الحوار الفلسطيني الداخلي اكد مسؤول في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) الجمعة ان لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والاسلامية ستواصل مناقشاتها الاسبوع القادم خصوصا وان الفصائل لم تنه مناقشاتها في الاجتماع الذي عقد الخميس.
وقال اسماعيل ابو شنب احد قياديي حماس ان "لجنة المتابعة عقدت مساء الخميس في غزة اجتماعا ناقشت خلاله الملاحظات التي قدمتها بعض القوى خصوصا حركة حماس بشان بنود في مشروع الوثيقة".
واوضح ان "اللجنة لم تنه مناقشاتها في هذا الخصوص وقد قررت مواصلة اجتماعاتها الاسبوع المقبل لاستكمال النقاشات حول هذه القضايا الجوهرية".
وكان نبيل شعث وزير التخطيط والتعاون الدولي اتهم امس حماس بأنها "افشلت الجهود المبذولة من اجل التوصل الى اتفاق وطني بتراجعها عن موقفها السابق بالموافقة على الوثيقة".
واضاف شعث ان "حماس افشلت على الاقل الجهد الحالي ولكن المساعي على مستوى الحوار الوطني لا تزال مستمرة من اجل اقناع حماس بالتراجع".
واشار الى ان "حماس تراجعت عن موقفها ازاء حدود الدولة في الاراضي التي احتلت عام 1967".
وكانت حماس اعلنت الثلاثاء موافقتها على الوثيقة التي اعدتها لجنة الصياغة في لجنة المتابعة العليا للقوى مع ابدائها ملاحظات لاجراء بعض التعديلات.
معروف ان حركة حماس تعارض وقف الهجمات داخل اسرائيل وتعتبر ان الشرط الوحيد لتحقيق ذلك هو الانسحاب الاسرائيلي من الاراضي التي احتلت عام 1967.