شهيدان في غزة إثر محاولة اقتحام موقع عسكري اسرائيلي

فدائيون فلسطينيون يتدربون في قطاع غزة

غزة - اعلنت حركة الجهاد الاسلامي الاربعاء مسؤوليتها عن الهجوم ومحاولة التسلل الى موقع كيسوفيم العسكري الاسرائيلي في بلدة القرارة بخان يونس جنوب قطاع غزة الليلة الماضية والذي اصيب فيه جنديان اسرائيليان واستشهد منفذاه.
وقال مسؤول في الجهاد الاسلامي رفض ذكر اسمه ان "الشهيدين وضاح البطش (23 عاما) وهو مدرس ومن سكان جباليا (شمالا) ومصطفى الاخرس (21 عاما) من سكان رفح (جنوب قطاع غزة) من اعضاء الجناح العسكري للحركة استشهدا الليلة الماضية خلال تنفيذهما عملية عسكرية ضد الجيش الاسرائيلي في موقع كيسوفيم".
وافاد احد الشهود ان "عناصر من الجهاد الاسلامي كتبوا على الجدران في بيت العزاء الذي اقامته عائلة البطش في جباليا ان سراي القدس تعلن مسؤوليتها عن العملية البطولية وتنعي شهيديها الاخرس والبطش".
وذكر مصدر طبي فلسطيني ان "جثماني الشهيدين لا زالا محتجزين عند الجانب الاسرائيلي وقد تمت المطالبة بتسليمهما".
وكان ناطق عسكري اعلن الاربعاء ان فلسطينيين استشهدا الثلاثاء في اشتباك مع الجيش الاسرائيلي خلال محاولة تسلل الى الاراضي الاسرائيلية من قطاع غزة. وقد اشارت حصيلة اولى للجيش الاسرائيلي الى مقتل فلسطيني مسلح واحد واصابة جنديين اسرائيليين بجروح خلال هذا الحادث.
وجاء في بيان الناطق العسكري "عند وقوع الهجوم الذي شنه العسكريون قتل ارهابي يحمل رشاش كلاشنيكوف ومماشط وحزام قتالي".
واضاف المصدر نفسه انه عثر على رشاش كلاشنيكوف ومماشط وقنبلة في المكان.
واعلن الناطق ان "الجيش قام بعملية بحث في المنطقة وقرابة منتصف الليل رصد وجود ارهابي ثاني وتم قتله".
وبذلك يرتفع الى 1596 عدد القتلى منذ اندلاع الانتفاضة في ايلول/سبتمبر 2000 بينهم 1209 فلسطينيا و357 اسرائيليا.