شهيدان في طولكرم غداة اعتقال قائد الجهاد في الضفة

الجيش الإسرائيلي نفذ عمليته في الظلام

طولكرم - افاد مصدر طبي فلسطيني ان فلسطينيا اخر استشهد الاربعاء برصاص الجنود الاسرائيليين خلال عملية في طولكرم في الضفة الغربية سبق واستشهد خلالها ناشط من الجهاد الاسلامي.
وقال المصدر نفسه ان رباح ابو دكة (24 عاما) الضابط في جهاز استخبارات السلطة الفلسطينية اصيب بجروح خطيرة بالرصاص وتوفي متأثرا باصابته.
وكان مازن البدوي البالغ من العمر عشرين عاما، استشهد في مخيم طولكرم للاجئين، واصيب ثلاثة آخرون بجروح في العملية.
وقال ناطق عسكري ان "فلسطينيين فتحوا النار على عسكريين كانوا يقومون باعتقالات. ورد العسكريون على مصادر النيران".
من جهة اخرى اكد محافظ طولكرم عز الدين الشريف ومصادر امنية فلسطينية انه لم يحصل تبادل اطلاق نار وان البدوي استشهد في الشارع فيما كان يحاول الهرب.
واضاف الشريف ان وحدة خاصة من الجيش دخلت الى المخيم بحثا عن فلسطينيين مطاردين.
في الأثناء ذكرت مصادر اسرائيلية وامنية فلسطينية ان الجيش الاسرائيلي اعتقل صباح الاربعاء قائد حركة الجهاد الاسلامي في الضفة الغربية.
واوضحت المصادر الامنية الفلسطينية ان بسام السعدي (42 عاما) اعتقل في مخيم جنين للاجئين الفلسطينيين شمال الضفة الغربية الذي توغل فيه جنود اسرائيليون بحوالي عشرين من سيارات الجيب تساندهم مروحيات هجومية من طراز "اباتشي".
وقالت المصادر نفسها ان الجنود الاسرائيليين اطلقوا النار لكنهم لم يواجهوا مقاومة.
واكدت الاذاعة الاسرائيلية العامة اعتقال السعدي موضحة انه كان يحاول الاختباء وراء سيارة عندما اعتقله العسكريون.
وقالت الاذاعة ان الجيش الاسرائيلي اعتقل في الاسبوعين الاخيرين عشرين ناشطا فلسطينيا كان يلاحقهم، في مخيم جنين وعثر في المكان نفسه على سيارة مفخخة كانت معدة لاستخدامها في هجوم في اسرائيل.
وذكر مصدر امني فلسطيني ان جنودا اسرائيليين في حوالي 15 من سيارات الجيب ترافقهم نحو 15 دبابة دخلوا صباح اليوم الاربعاء مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية لاعتقال فلسطينيين بعد فرض منع التجول فيها.
وفي قطاع غزة اعلنت مصادر امنية وطبية فلسطينية ان ثلاثة فلسطينيين اصيبوا بجروح خلال عملية توغل قام بها الجيش الاسرائيلي ليل الثلاثاء الاربعاء في مخيم رفح جنوب قطاع غزة وهدم خلالها 22 منزلا.
وقالت هذه المصادر ان الفلسطينيين اصيبوا بجروح في اطلاق نار كثيف قام به الجنود الاسرائيليون خلال عملية التوغل هذه في مخيم رفح قرب الحدود مع مصر.
واضافت ان الجرافات العسكرية الاسرائيلية هدمت 18 منزلا بشكل كامل بينما قام بتدمير اربعة منازل جزئيا خلال عملية التوغل.
وتابعت المصادر نفسها ان اكثر من 15 دبابة وآلية عسكرية اسرائيلية شاركت في عملية التوغل التي جرت بعد منتصف ليل الثلاثاء الاربعاء في المخيم.