شهيد، وعدد من الاصابات بعد توغل للجيش الإسرائيلي بخانيونس

احد المنازل التي استهدفتها العملية الإسرائيلية

غزة - افاد مصدر طبي فلسطيني الاربعاء ان فلسطينيا قتل واصيب اربعة آخرون عندما دمر الجيش الاسرائيلي بالمتفجرات بنايتين سكنيتين في مخيم خان يونس الغربي والحق اضرار جزئية او كلية بـ37 منزلا في المخيم جنوب قطاع غزة.
وقال مصدر طبي في مستشفى ناصر بخان يونس ان "المواطن عدنان بريص (27 عاما) استشهد عندما دمرت قوات الاحتلال بالمتفجرات بناية سكنية مكونة من اربعة طوابق في غرب خان يونس حيث سقطت قذيفة على منزله مما ادى الى وفاته على الفور".
واشار الى ان "اربعة مواطنين اصيبوا بشظايا القذائف الاسرائيلية ونقلوا الى مستشفى ناصر للعلاج وهم في حالة بين متوسطة وصعبة".
وقال مصدر امني ان "قوات الاحتلال دمرت في ساعات الفجر بواسطة المتفجرات بنايتين الاولي مكونة من اربعة طوابق واخرى من طابقين في غرب مخيم خان يونس اضافة الى اضرار تدميرية كبيرة حدثت نتيجة القصف وعملية التفجير مما ادى الى حدوث اضرار مباشرة وجزئية في حوالي 37 منزلا واستمرت العملية العسكرية الاسرائيلية اكثر من اربع ساعات".
واشار المصدر الى "ان الجيش الاسرائيلي طلب قبل بدء العملية عبر مكبرات الصوت من السكان اخلاء منازلهم" وان "عشرات العائلات تركت منازلها وانه تم تدمير البنايتين على محتوياتهم من اثاث".
وكان مصدر امني فلسطيني وشهود عيان افادوا ان الدبابات الاسرائيلية بدأت في وقت متأخر من ليل الثلاثاء الاربعاء بالقصف المدفعي المكثف على حي الامل في خان يونس ومخيم خان يونس والحي النمساوي مترافقا مع عملية توغل للدبابات وبدعم من المروحيات.
وافاد شهود عيان ان "الدبابات بدأت بالدخول الى المخيم من اكثر من اتجاه".
واكد الجيش الاسرائيلي في بيان عسكري العملية "في ضواحي خان يونس".
وجاء في البيان ان "الجيش قام بعملية تفتيش في ضواحي خان يونس بعد تكاثر الهجمات في القطاع" مذكرا بان جنديا اسرائيليا قتل الثلاثاء بالقرب من مستوطنة نافيه ديكاليم برصاص فلسطيني في خان يونس.
وكان شهيدان فلسطينيان سقطا الثلاثاء برصاص الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة فيما قتل جندى اسرائيلي في عملية تبنتها كتائب عز الدين القسام في جنوب قطاع غزة.