شمة يعزف 'قصة حب شرقية' في اربيل

العود على حافة الالم

اربيل (العراق) - احيا عازف العود العراقي المعروف نصير شمة امسية موسيقية في اربيل كبرى مدن اقليم كردستان العراق، هي الاولى له في البلاد التي غادرها قبل 19 عاما.

وقدم شمة معزوفاته الموسيقية في امسية حضرها الشاعر ادونيس بالاضافة الى العديد من المثقفين والادباء والكتاب العرب بينهم جابر عصفور.

وجاءت الامسية ضمن نشاطات وفعاليات معرض اربيل الدولي للكتاب في دورته السابعة والذي تقيمه مؤسسة المدى للثقافة والاعلام بالتعاون مع وزارة الثقافة في حكومة اقليم كردستان العراق.

وبدأ شمة الذي قرر العودة والاقامة الدائمة في مدينة اربيل امسيته بمقطوعة بعنوان "نسمات عذبة من مقام الدشت" قال انها مهداة الى كردستان العراق، ثم قدم مقطعا قديما عنوانه "قصة حب شرقية" اهداها للشباب الذين بترت اذرعهم واياديهم في ايام الحرب.

وقدم مقطعا موسيقيا لمدينة بغداد تضمن مقاطع من الموروث الغنائي البغدادي، ومعزوفة اخرى بعنوان "حافة الالم" لصمود الشعب الفلسطيني والى ضحايا الحركة الاحتجاجية في سوريا.

واختتم العازف العراقي امسيته باهداء مقطع موسيقي الى مدينة حلبجة التي تعرضت لقصف بالاسلحة الكيمياوية ابان النظام العراقي السابق.

وقال شمة "سأسس بيت العود العربي وسيكون مقره اربيل وسيكون لكل المنطقة وحتى الدول المجاورة".

وقال انه سيحيي حفلة موسيقية في بغداد بعد يومين وستكون عامة.