شلل تام في حركة السكك الحديد بمصر

الزيادة او الاضراب

القاهرة – توقفت حركة قطارات السكك الحديد في مصر بشكل تام الاحد بعد اعلان سائقي القطارات الدخول في اضراب عام للمطالبة بحقوق وظيفية.

ويعترض السائقون على إعلان وزير النقل زيادة بدل طبيعة العمل 10% لجميع فئات العمل بدءا من شهر مايو/ايار المقبل.

وقال المهنس حسين زكريا رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر إن "سائقي قطارات السكك الحديدية على الوجهين القبلي والبحري أعلنوا إضرابهم لحين تحقيق مطالبهم".

وكانت النقابة المستقلة للعاملين بهيئة السكك الحديدية قد أعلنت تضامنها الكامل مع مطالب عمال وسائقي الهيئة برفع حوافز السائقين.

وأوضح حسين زكريا أن إضراب السائقين تسبب في حدوث شلل تام في حركة القطارات، مشيرا الى أنه تم إستبدال القطارات بتشغيل حافلاتعلىبعض المحافظات.

وأضاف رئيس هيئة السكك الحديد ان التفاوض جار حاليا مع السائقين لبحث مطالبهم مشيرا الى أن كلا من وزيري النقل والقوى العاملة ورئيس إتحاد عمال مصر ورئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر اجتمعوا السبت مع عدد من سائقي وموظفي السكة الحديد وأعضاء النقابة العامة للسكك الحديدية.

واوضح انهم أعلنوا زيادة بدل طبيعة العمل 10% لجميع فئات العمل بالسكة الحديد اعتبارا من شهر مايو المقبل بالاضافة الى عقد لقاء شهري مع عمال السكة الحديد لمناقشة القضايا التي تتعلق بالعمل لإيجاد الحلول المناسبة لانتظام حركة القطارات.

وقد سبق أن أعلن سائقو القطارات تمسكهم بمطالبهم.

وتعاني المالية المصرية العامة من عجز كبير في الموازنة وانخفاض حاد في الاحتياطي من العملات الأجنبية في وقت تعيش فيه البلاد أزمة اقتصادية خانقة منذ سنتين.