شكل عائلي جديد لسيارات مرسيدس

زيوريخ - ستطرح شركة مرسيدس شكلا جديدا عائليا من السيارة سمارت بعد أن أثبت الشكل الحالي من السيارة المزودة بمقعدين والتي تعتبر أصغر سيارات الشركة الالمانية العملاقة لتصنيع السيارات وجوده كموضة رائجة لدى الشباب في المدن الكبرى.
والان تجرأت مرسيدس على دخول عالم سيارات الركاب الصغيرة الذي تشتد فيه المنافسة بطرح سيارة شبه تقليدية قادرة على حمل أكثر من شخصين.
ويبلغ طول السيارة الجديدة التي تحمل اسم فورفور 3.75 مترا وهي مزودة بأربعة أبواب وخمس مقاعد. وتهدف إلى أن تكون بديلا رائجا للسيارة بولو التي تصنعها فولكسفاجن.
وستعرض سمارت بشكلها الجديد لاول مرة في أيلول/سبتمبر في معرض فرانكفورت للسيارات ولكنها لن تطرح في الاسواق حتى نيسان/أبريل القادم بسعر مبدئي يصل إلى 13.000 يورو تقريبا.
وبادر يورجين هوبرت رئيس مرسيدس إلى مواجهة نبرة التشاؤم إزاء فرص السيارة في النجاح قائلا إن هذه السيارة تصلح لجميع المواقف مقارنة بالشكل الحالي المزود بمقعدين المخصص لاغراض الحياة اليومية والسيارة المكشوفة المعدة للسير في الطرق الوعرة.
وتبرر الشركة ارتفاع سعر سمارت الذي يزيد ألف يورو تقريبا عن أسعار منافسيها بالاشارة ليس فقط إلى عوامل مثل "الرقي" و"المتعة" بل أيضا إلى مزاياها العملية والابتكارات التكنولوجية التي تحملها.
وتتمتع السيارة بسعة تخزينية تصل إلى مئتي لتر ويمكن زيادتها إلى 910 لتر عند طي المقاعد الخلفية. وتباع بثلاثة أنواع مختلفة من الاسقف فضلا عن إمكانيات أخرى مثل أجهزة استشعار خاصة بالمطر والضوء وعجلة قيادة متحركة ونظام فرامل من نوعية (إي إس بي) وأربعة أقراص للكبح وأربع أكياس هواء.
ويمكن المفاضلة بين ثلاثة أنواع محركات تعمل بالبنزين واثنين بالديزل. وتتباين سعتهم ما بين 1.1 و1.5 لتر فيما تتراوح قوتهم ما 75 إلى 109 حصان. ومن المتوقع أن يحتل النموذج الرياضي من السيارة موقع الصدارة.
ولكن سمارت تتمتع بالفعل بمستوى أداء مرتفع بمحركاتها الحالية. وتزن 1.000 كيلوجرام فقط وبالتالي فهي أخف من السيارات المكشوفة.
وتتباين علبة التروس ما بين نموذج أوتوماتيكي أو تقليدي مكون من خمسة تروس.