شكسبير بشوارب مبرومة وتاج روماني

شكسبير الشاب بعد 'حلم ليلة صيف'

لندن - نشرت مجلة بريطانية صورة شخصية قالت إنها الرسم الاصلي والواضح الأول الذي يتم العثور عليه لوجه الشاعر والكاتب وليام شكسبير رسمت له أثناء حياته.

والصورة التي يظهر بها شاب له لحية وشوارب مبرومة ويضع على رأسه تاج غار على الطراز الروماني ويمسك في يده ثمرة ذرة عثر عليها عالم النباتات والمؤرخ مارك غريفيث ونشرت في مجلة كانتري لايف يوم الأربعاء.

وحتى الآن كان الشكل الوحيد المعروف والمقبول لشكسبير هو ذلك الرجل شبه الأصلع الذي عثر عليه في كتابه "الورقة الأولى" وفي التمثال المقام له في كنيسة هولي ترينتي في ستراتفورد ابون آفون وكلاهما وضع بعد وفاته.

ونقل موقع المجلة على الإنترنت عن غريفيث قوله إنه اكتشف الصورة عندما بدأ البحث في السيرة الذاتية لرائد علم النباتات جون جيرارد (1545-1612) مؤلف كتاب "هيربال" أو "التاريخ العام للنباتات" والذي نشر في 1598 .

وقال "بدأت التدقيق في الرسوم على غلاف الكتاب.. وأدركت انها مليئة بملامح اشخاص على صلة بتأليف الكتاب وان أربعة من رسوم الغلاف هي في الحقيقة لشخصيات حقيقية."

وقال غريفيث إن ثلاثا منها كانت لجيرارد نفسه وعالم النبات رمبيرت دودوينس واللورد بيرغلي كبير مستشاري الملكة اليزابيث الأولى.

وأضاف "وكانت هناك شخصية رابعة ترتدي زيا يشبه الزي الروماني وان لها علاقة ما بالشعر."

ووجد غريفيث شيفرة اسفل صورة الغلاف تحتوي على دلائل تشير للرجل الرابع.

وقال "مع العمل باجتهاد لاكتشاف الشخصية الرابعة.. ادركت انه وليام شكسبير."

ويعتقد غريفيث ان عمر شكسبير وقت رسم الصورة كان 33 عاما وانه كان في قمة شهرته بعد تأليف "حلم ليلة صيف" وقبل وقت قصير من تأليف "هاملت".

ودحض علماء مزاعم سابقة باكتشاف رسوم شخصية لشكسبير وضعت اثناء حياته لكن مارك هيدجيس رئيس تحرير لايف كانتري واثق من الاكتشاف الجديد.

وقال في بيان "لدينا صورة شخصية جديدة لشكسبير.. هي الأولى على الاطلاق التي يعرفه فيها الفنان ووضعت اثناء حياته."