شعر سليمان الذي نعرفه

كتب ـ الخير شوار
سيد الشعراء

صدر للشاعر الجزائري المعروف سليمان جوادي مؤخرا، مجموعته الشعرية الجديدة "قال سليمان"، عن "دار التنوير للنشر والتوزيع" في طبعة أنيقة، وبغلاف يستحضر قصة النبي سليمان - عليه السلام - مع بلقيس ملكة سبأ.
ويعطي غلاف المجموعة قراءة إضافية للنصوص التي احتواها الكتاب، التي بقي صاحبها وفيا للنفس الكلاسيكي للقصيدة، مع التجديد المستمر الذي منحه مكانة متميزة بين الشعراء الجزائريين وتجاوزت شهرته إلى المجال العربي، وظل وفيا للكتابة الشعرية منذ أن ظهر على الساحة في سبعينيات القرن الماضي، وهو يوازن بينها وبين الكتابة الصحفية التي انقطع عنها في السنوات الأخيرة.
وما يحسب للشاعر في هذه المجموعة الجديدة احتفاؤه بالشاعر الجزائري الكبير محمد بلقاسم خمار الذي يعتبر واحدا من أبرز شعراء الجيل الأول الذي واكب الحركة الوطنية الجزائرية والثورة التحررية، من خلال التقديم الذي كتبه للمجموعة الذي جاء بعنوان "شعر سليمان الذي أعرفه"، وهو شهادة حميمية أكثر منها تقديم لشاعر قطع أشواطا كبيرة في عالم القصيدة، وأهم ما جاء في ذلك التقديم، قول خمار بخصوص جوادي: "شاعر مبدع موهوب يحمل بين جنبيه قلبا رقيقا، خفاقا بالحب هائما بالجمال، مرهف الإحساس بكل ما هو مدهش وطريف ومضيء، مغامر كالطفل المشاغب، يحتضن الأزهار والورود، يعشق الفراشات، يترامى خلفها..".
ولم يكتف تكريم جوادي للشاعر بلقاسم خمار عند التقديم فقط، بل أهداه قصيدة جميلة بعنوان "سيد الشعراء"، توسطت مجموعة كبيرة من النصوص المتفاوتة الحجم التي جاءت وفق نمط شعر التفعيلة الذي أبدع فيه جوادي في هذه المجموعة مثلما أبدع في غيرها. الخير شوار ـ الجزائر