شعراء يحتجون على لجنة تحكيم 'أمير الشعراء'

إجازة الشعراء مسئولية

أبوظبي ـ أبرزت الحلقة التسجيلية الثالثة والأخيرة من برنامج "أمير الشعراء" المستوى المنتخب والجيد لعدد من الشعراء أصحاب المواهب المتميزة وإن لم يحالف الحظ بعضهم في نيل الاجازة من قبل لجنة التحكيم إذ أن مشاركتهم جاءت تتويجاً لمشاركة عدد تجاوز الآلآف من الشعراء الذين ترشحوا للمسابقة.
وشهدت الحلقة التي عرضت على قناة أبوظبي مساء الخميس الكثير من المواقف والتعليقات التي ضايقت الشعراء من قبل لجنة التحكيم، وكان أن انتقد الشعراء بعد خروجهم اللجنة، هذه اللجنة التي قال عضوها د. عبدالملك مرتاض أن إجازة الشعراء مسؤولية كبيرة تقع على عاتق أعضاء اللجنة تجاه الشعر نفسه وبهذا تبرز صعوبة الحكم على مستوى النصوص والمشاركات المجازة في البرنامج، وعدم إجازة شعراء مسؤولية أيضاً.
وقدمت الحلقة في ختام المرحلة التسجيلية من حلقات البرنامج ختاماً رائعاً لعكاظية الشعر في القرن الواحد والعشرين والتي تقام تحت رعاية الفريق أ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي.
وارتفعت في هذه الحلقة أصوات احتجاج الكثير من الشعراء الذين اصطدموا بحاجز حزم أعضاء لجنة التحكيم في تقييم النصوص والمشاركات، هذه اللجنة التي تسعى إلى تطبيق معايير دقيقة ارتقاء بالمسابقة وحفاظاً على المكانة العالية التي احتلتها في مساحة الشعر العربي الحديث.
وبينت الحلقة التسجيلية الثالثة من الحلقات ما قبل المباشرة للبرنامج تصميم أعضاء لجنة التحكيم وإدراكهم أن هناك الكثير من الشعراء المشاركين ممن هم على درجة عالية من اللغة والشعر والثقافة ولكن رهبة المسابقة والكاميرا وعدم التوفيق في اختيار النص في بعض الأحيان، أسقطهم في امتحان إجازة اللجنة لنصوصهم.
وعبر عن رأي اللجنة الدكتور صلاح فضل لأحد الشعراء قائلا "هذه مسابقة للشعر الفصيح وأنت تقترب من العامية في قصيدتك إلى حد بعيد."
ولم يغب عن الحلقة التسجيلية الثالثة والأخيرة والتي قربت المشاهد من الشعراء الـ 35 الذين اختارتهم اللجنة، أصوات شعرية متميزة مثلت أقطاراً عربية من مشرق الوطن العربي ومغربه كانت غائبة عن مشهدية الشعر العربي قبلاً وجاءت المسابقة لتفتح أمام شعرائها أفق الحضور في مشهد الشعر العربي على اتساعه، وجاءت التغطية التلفزيونية الإعلامية للحلقات التسجيلية شفافة استطاعت أن توصل آراء الشعراء الناقدة لنقد أعضاء لجنة التحكيم والمعترضة على ضياع فرصة المشاركة أمام أصحابها لإدراكهم أهمية هذه الفرصة.
ويذكر أن لجنة التحكيم للبرنامج في دورته الثالثة تضم كلاً من: الدكتور عبدالملك مرتاض (الجزائر)، الدكتور علي بن تميم (الإمارات)، الدكتور صلاح فضل (مصر)، الأستاذ نايف الرشدان (السعودية)، الدكتور أحمد خريس (فلسطين)، والذين قدموا جميعاً خدمات جليلة للساحة الأدبية والثقافية في الوطن العربي.