شعراء وشاعرات يوقعون دواوينهم في أبوظبي

أبوظبي ـ على هامش فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الـ 21 الذي تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث وشركة كتاب والذي اختتمت فعالياته أمس الأحد 20 مارس/آذار الجاري، وقع مجموعة من الشعراء والشاعرات دواوينهم الصادرة عن أكاديمية الشعر التابعة لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وذلك بحضور سلطان العميمي مدير الأكاديمية المشاركة في معرض أبوظبي الدولي، والمهتمين بالشعرين النبطي والحديث.

"تنوير " حصة هلال

وقعت الشاعرة حصة هلال "ريمية" ديوانها الجديد "تنوير" الذي يضم 99 قصيدة نبطية وشعبية، بحضور حشد من عشاق الشعر النبطي.

والشاعرة "ريمية" كانت قد شاركت في مسابقة "شاعر المليون" بنسختها الرابعة، ووصلت إلى مراحل متقدمة في المسابقة، وهي اليوم تطرح ديوانها الذي تنوعت فيه الأغراض الشعرية بين الوطني والوجداني، كما غاصت في قضايا المجتمع المحلي، وفي قضايا الشعر، وكذلك في العنصرية والإعلام والحداثة، وجاءت بعض قصائد الديوان قصيرة، في حين كان بعضها الآخر متوسط الطول، معتمدة الشاعرة على أسلوبها الجذاب في انتقاء المفردات والصور الشعرية، مثل "قامت تحسب الشمس فتلة سراجها"، و"أشوف ليل الذات"، و"من عظام جدودنا سمرة ثراك"، "نرفه خطوة الدهشه"، وغير ذلك.

حسن بعيتي و"كلما كذب السراب"

ووقع الشاعر حسن بعيتي حامل اللقب في النسخة الثالثة من مسابقة أمير الشعراء الشاعر ديوانه "كلما كذب السراب" الذي تضمن 38 قصيدة، ويأتي هذا الإصدار ضمن سلسلة الدواوين التي تصدرها الأكاديمية لدعم شعراء مسابقة "أمير الشعراء".

وقد تنوعت أغراض القصائد ومواضيعها بين الوجدانية والإنسانية والأمنيات وأشعار المناسبات، واختلفت البحور الشعرية التي كتب عليها الشاعر قصائده نظراً لاختلاف الحالة الشعورية وتنوّع الأغراض.

كما جمع الديوان بين القصائد العمودية وقصائد التفعيلة، فاتسمت القصائد العمودية بلغتها الحالمة مثل قصائد المناسبات ذات الطابع الجماهيري المنبري الممتزج بالشاعرية التي تميّز لغة الديوان بشكل عام، كما يضم الديوان بعض القصائد العمودية ذات الطابع الوجداني، أما بقية القصائد فهي قصائد تفعيلة ذات طابع وجداني وإنساني.

وقد تميزت قصائد الديوان عموماً بلغة صوفية حالمة تتجلى بوضوح من خلال محاولة الشاعر للاندماج الروحي مع الأشياء واختزال البساطة في عمق المفردة.

ويعد الشاعر حسن بعيتي صوتاً شعرياً مهماً في التجارب الحديثة للشعراء الشباب، وبلغ ذروة تألقه في الموسم الثالث من برنامج "أمير الشعراء" الذي شارك فيه، وانتزع لقب الإمارة لنفسه.

"شيمة" ميثاء الهاملي

كما وقعت الشاعرة ميثاء الهاملي ديوانها النبطي "شيمة"، وهو الديوان الأول ضمن سلسلة "دانات من الإمارات"، وقد حمل الديوان الذي ضم 66 قصيدة اسم أول تلك القصائد.

وقد تنوعت الأغراض الشعرية في هذا الديوان بين الوجداني والإنساني والوطني، كما ضم نَفَس المديح، سواء في قصائد بأكملها أو في أبيات محددة، ومن قصائد المديح "فخامة الذوق"، و"فخر النسا"، و"قانص الومض"، و"كنوز يعرب"، "عونك"، "لواء الخير"، "شيخة فؤادي"، "راس الشهامه".

ونحت الشاعرة في قصائدها باتجاه العاطفة العالية، فجاءت مفرداتها في هذا الجانب شفيفة وعذبة وحالمة وصادقة، حتى أنها حين تمدح فإنها تختار المفردات السهلة والعميقة في آن معاً، غير أن لغة مديحها جاءت مضفورة بعزة النفس، وبالكرامة أيضاً.

وقد تميزت الصور الشعرية في القصائد بغناها، لتبدو الصورة الواحدة وكأنها مشهد، ليكون مجموع تلك الصور في النهاية مشهداً متكاملاً، وهذا ما ينطبق على كل قصائد الديوان الذي ختمته الشاعرة بقصائد لم تكتمل، فأوردتها الشاعرة لتبدو في الديوان وكأنها قلائد صغيرة وجميلة وغاية في الرقة.

"أمواج" قمر صبري جاسم

ووقعت الشاعرة قمر صبري الجاسم ديوانها عنوان "أمواج عارية وشيء من هذا القليل"، والشاعرة الجاسم كانت قد شاركت في الدورة الثالثة من مسابقة "أمير الشعراء"، ويأتي هذا الإصدار ضمن السلسلة التي تصدرها أكاديمية الشعر لدعم وتوثيق التجارب الشعرية للمتسابقين الذين اشتركوا في مسابقة "أمير الشعراء"، حيث تأتي تجربة الشاعرة ضمن التجارب الشعرية المميزة في الوطن العربي في الفترة الأخيرة، وطرحت من خلال المسابقة متستوى شعري ملفت للنظر.

وضمت المجموعة التي أهدتها الشاعرة لأمها ثم أمها ثم أمها ثم أبيها، قصائد بلغ عددها 43 قصيدة قصيرة في معظمها، وفيها نحت الشاعرة قمر صبري نحو الذاتي والخاص، مع اختلاف الأغراض الشعرية والموضوعات التي تناولتها، فعَبَرَت في نصوصها من شاطئ الأمنيات إلى ميناء العاطفة.

وتميزت قصائد التفعيلة التي جمعتها الشاعرة في تلك المجموعة بالقصر غالباً، كما اتسمت بتوجهها نحو الحلم والشاعرية، منذ "أمواج عارية" القصيدة الأولى فعلياً في المجموعة، والتي حملت اسم الجزء الأول من المجموعة، مروراً بـ "شيء من هذا القليل" القصيدة التي جملت الجزء الثاني من اسم الديوان، وصولاً إلى نص " بطاقتان إلى محمود درويش" الذي ختمت به مجموعتها.

وركزت الشاعرة على ثيمة الماء في مجموعتها متمثلة بمفردة البحر، إلى جانب مفردات أخرى تكررت كثيراً في المجموعة، مثل: الرحيل، السفر، التاريخ، الوقت، الذاكرة، الصمت، الحروف، الآمال، الغياب، الحنان، الدموع، الكلام، الصبر، الوجع.

ويذكر أنه قد سبق وصدر للشاعرة قمر صبري الجاسم ثلاثة دواوين شعرية هي وريقات مبعثرة 2002، نياشين على صدر الأمل 2004، وفازت بالعديد من الجوائز العربية، كما شاركت في العديد من المهرجانات.

إطلالة على ماضي الإمارات للراحل حمد بوشهاب

وبدورها أطلقت أكاديمية الشعر كتاب "إطلالة على ماضي الإمارات"، وذلك ضمن سلسلة إصداراتها للأعمال الكاملة للأديب الراحل حمد خليفة أبوشهاب، وللكتاب قيمة أدبية وتاريخية، لأن مادته تقدم مختصراً مفيداً في ماضي الإمارات من جوانب أدبية واجتماعية واقتصادية وتاريخية وسياسية التي استند المؤلف في سردها وتحليلها إلى ثقافته الواسعة في تاريخ دولة الإمارات، مع التأكيد على وحدة جذور قبائل الإمارات والأسر الحاكمة فيها، وصلات القربى القائمة بينهم.

ومعلومات الكتاب لم يسبق أن تناولها أي كتاب سابقاً، فهي تتحدث عن شجرة عائلات حكام الإمارات، وعن أنظمة الحكم والقضاء والتعليم، في كل إمارة على حدة، مع ذكر أسماء أشهر الأعلام في هذه المجالات، وعن الحياة الاقتصادية في الماضي، وخصوصاً الغوص وقوانينه وأعرافه وأسماء الهيرات البحرية وتجارة اللؤلؤ وأهم التجار في الإمارات، مع وجود استشهادات شعرية مهمة وأحداث عديدة عن عالم الغوص.

كما خصّص المؤلف أيضاً فصلاً لمجتمع حياة البادية والفنون الشعبية والشعرية، والتي كانت تمارس فيه، ولم يغفل المؤلف في نهاية الكتاب أن يشير إلى المصادر التي استقى منها مادته ومعلوماته"، وقد أنجز الأديب الراحل جزءاً كبيراً من مادة كتابه في النصف الثاني من سنة 1989، ثم أضاف عليه في السنوات اللاحقة.

والمعلومات التي وردت في هذا الكتاب نُشِرَت وفق ما ورد في المخطوطة التي تركها الأديب الراحل، حيث توقف تطوّر هذه المعلومات وتجديدها عند وفاة المؤلف سنة 2002، فتغيرت أسماء حكام الإمارات بعد وفاته.

يذكر أن هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ممثلة بأكاديمية الشعر كانت قد وقعت مع ورثة حمد بن خليفة أبو شهاب، اتفاقية الحصول على حقوق الملكية الفكرية والنشر والطباعة لأعماله، وسوف تعمل هيئة أبوظبي للثقافة والتراث إيماناً منها بأهمية ما يؤرخه هذا الكتاب على ترجمته إلى اللغة الإنكليزية.