شعبان من بكين: حلفاؤنا ليسوا مستعمرين على عكس الغرب

'لا معارضين لدينا'

بكين - اكدت بثينة شعبان مستشارة الرئيس السوري بشار الاسد خلال زيارة الى بكين الخميس ان دمشق راضية عن موقف روسيا والصين تجاه بلادها كونهما لا تتصرفان كـ"مستعمرين".

وقالت المبعوثة الخاصة للرئيس السوري في مقابلة مع صحيفة تشاينا ديلي الصينية الحكومية "نحن سعيدون بمواقف دول مثل روسيا والصين، وهي دول غير استعمارية ولا تتصرف مع الناس مثل المستعمرين".

واضافت المستشارة السياسية والاعلامية للاسد ان الموقف الروسي-الصيني "هو موقف مختلف جدا عن موقف الغرب"، مشيرة الى ان زيارتها الى بكين تهدف الى "تزويد الحكومة الصينية بالصورة الحقيقية لما يجري في سوريا".

ومنذ اندلاع الانتفاضة الشعبية في سوريا ضد الرئيس بشار الاسد منتصف آذار/مارس 2011 استخدمت روسيا والصين سويا حق الفيتو ثلاث مرات لمنع صدور قرار عن مجلس الامن الدولي يدين النظام السوري لقعمه المعارضة بالحديد والنار.

ورفضت شعبان في المقابلة استخدام كلمة "المعارضة" للاشارة الى المناهضين للرئيس السوري، مؤكدة ان هؤلاء هم اشخاص "تسلحهم قوى خارجية وتشجعهم على ممارسة عمليات الخطف والقتل وتدمير المنشآت الحكومية".

واكدت المستشارة ان العقوبات الغربية على بلادها اثرت سلبا على القطاع الصحي وعلى حياة المدنيين السوريين.

واضافت ان المعارضة والدول الغربية "وضعت نفسها في مأزق" بمطالبتها برحيل الرئيس الاسد.

ومن المقرر ان تلتقي شعبان في بكين الخميس وزير الخارجية الصيني يانغ جيشي.