شريط عن مجزرة للمدنيين قتلهم الجنود الاميركيون عمدا في بلدة الاسحاقي

حديثة، الجزء الثاني

لندن - بث تلفزيون " بي بي سي" مساء الخميس شريط فيديو يكشف عددا من القتلى بينهم اطفال تقول الشرطة العراقية انهم من بين 11 مدنيا قتلتهم القوات الاميركية عمدا في اذار/مارس الماضي في بلدة الاسحاقي.
ونقل التلفزيون البريطاني عن متحدث باسم القوات الاميركية في العراق قوله ان تحقيقا فتح لكشف ملابسات الحادث الذي وقع في الاسحاقي (100 كلم شمال بغداد) في الخامس عشر من اذار/مارس الماضي.
وقال التلفزيون انه تلقى شريط الفيديو من مجموعة مناهضة للقوات الاميركية واعتبر ان مضمونه يتناقض مع الرواية الاميركية الرسمية للحادث.
واضاف تلفزيون بي بي سي ان القوات الاميركية اعلنت لدى وقوع الحادث ان اربعة اشخاص قتلوا عندما حصل اطلاق نار لدى قيام القوات الاميركية بمداهمة منزل كانت وصلتها معلومات تفيد بان ناشطا من القاعدة موجود داخله.
وطبقا للرواية الاميركية فان المنزل دمر بسبب نيران القصف ما ادى الى مقتل ناشط مشتبه به وامراتين وولد.
الا ان الشرطة العراقية وضعت تقريرا يتضمن رواية اخرى ويتهم القوات الاميركية بتعمد قتل احد عشر شخصا داخل المنزل بينهم خمسة اطفال واربع نساء قبل تفجيره.
وتضمن شريط الفيديو الذي بثته بي بي سي صور جثث عدة بينها ثلاث لاطفال. وقال مذيع بي بي سي جون سيمبسون ان الصور تكشف بوضوح ان القتلى مصابون بالرصاص.
ويأتي الكلام عن هذه الحادثة بعد الكلام عن مجزرة وقعت في بلدة حديثة حيث يشتبه بقيام القوات الاميركية بقتل 24 مدنيا عراقيا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.