شرودر يؤيد استمرار عمليات التفتيش في العراق

شرودر: أوروبا يجب أن تكون موحدة

برلين - اعلن المستشار الالماني غيرهارد شرودر الجمعة في خطاب عن سياسته العامة، القاه امام مجلس النواب (بندستاغ)، ان دور المانيا "في نظام عالمي متعدد الاقطاب متمحور حول السلام والقانون،" حيث قال أنه يجب ان يكون "على اساس اوروبا موحدة وقوية."
وقال "نستطيع ان نؤكد مسؤوليتنا والدور الذي يتحتم علينا الاضطلاع به في نظام عالمي متعدد الاقطاب ومتمحور على السلام والقانون اذا اقمناه على اساس اوروبا قوية وموحدة."
ولفت الى ان الامر يتعلق "بدور اوروبا في السياسة الدولية، لكن الامر يتعلق ايضا باستقلالية قرارنا في عالم الغد."
واضاف المستشار الاشتراكي-الديموقراطي "معا مع اصدقائنا الفرنسيين ومع روسيا والصين وغالبية اعضاء مجلس الامن الدولي، نحن مقتنعون اكثر من اي وقت مضى بان نزع اسلحة العراق يمكن ويجب ان يستمر بالسبل السلمية."
واكد شرودر ان عمل المفتشين الدوليين في العراق "يجب ان يستمر."
واضاف ان "تدمير صواريخ الصمود يشكل مؤشرا واضحا على نزع اسلحة فعلي. وذلك يثبت ان عمليات التفتيش تشكل آلية فعالة ليس لنا الحق في وضع حد لها."