شركتان إماراتيتان تستثمران 11 مليار دولار في مشروع سياحي بتونس

تونس تجذب الاستثمارات الخليجية

تونس - قال مسؤول حكومي تونسي الجمعة ان شركتي الدار العقارية وصروح العقارية الاماراتيتين سوف تستثمران على الارجح 11 مليار دولار في مجمع سياحي وسكني شمالي تونس العاصمة.

وقال سليم التلاتلي رئيس اللجنة العليا للمشاريع الكبرى ان الاختيار وقع على موقع في ضاحية رواد للمشروع الذي تنفذه شركة المعبر المشتركة.

وقال التلاتلي على هامش مؤتمر استثماري في تونس "من المفترض أن يتضاعف حجم الاستثمار".

"تحدثنا عن الخطوط العريضة فيما يتعلق بخصوصية منطقة رواد وسبل حماية البيئة... ننتظر عرضا أكثر تفصيلا في الاسابيع القادمة".

وتتسابق دول الخليج العربية على استثمار فائض ايراداتها النفطية في شمال افريقيا.

ووجد الكثير من المال طريقه الى قطاعي السياحة والعقارات في المغرب ويطمح جيرانه الى دخول اللعبة.

وفي يوليو/تموز أقر المشرعون التونسيون مشروع قانون يمهد الطريق أمام أكبر استثمار أجنبي تستقبله البلاد على الاطلاق متمثلا في مشروع عقاري فاخر بقيمة 14 مليار دولار قرب تونس العاصمة تقوده دبي القابضة.

وقال التلاتلي "نبحث عن أناس يعرضون مشاريع مبتكرة... عندما يعرض المستثمرون أفكارهم لمشروعات وعروض مالية سنقدم البيانات والحوافز اللازمة".