شركة اندرسن تلغي آلاف الوظائف في الولايات المتحدة

المركز الرئيسي لشركة اندرسون العملاقة في شيكاغو

نيويورك - اعلنت صحيفة "فاينانشال تايمز" في عددها الصادر يوم الاثنين ان شركة ارثر اندرسن لمراجعة الحسابات تعتزم الغاء آلاف الوظائف في الولايات المتحدة بعد ان تخلى عنها معظم زبائنها الرئيسيين.
وتستخدم شركة ارثر اندرسن 28000 موظف في الولايات المتحدة، وقد اتهم القضاء الاميركي هذه المجموعة الاسبوع الماضي بلعب دور اساسي في اخفاء خسائر شركة انرون العملاقة الناشطة في مجال الطاقة، وامساك حسابات وهمية لها تظهر تحقيق ارباح من انشطة وهمية.
واشارت الصحيفة الى ان شركة ارثر اندرسن ستدرس ايضا امكانية بيع انشطتها كمستشار ضريبي ومالي في الولايات المتحدة لتحتفظ بعملها كمدققة في حسابات الشركات الصغيرة والمتوسطة.
وكانت شركة اندرسن اعلنت في وقت سابق انها تستعد للبدء "بمفاوضات ملموسة" حول دمج انشطتها خارج الولايات المتحدة مع شركة اخرى للتدقيق في الحسابات، وهي شركة "كي.بي.ام.جي".
وفي الولايات المتحدة، اوقفت حوالي 45 شركة كبرى تعاونها مع ارثر اندرسن لتدقيق الحسابات، ويتوقع ان يصدر مثل هذا القرار عن عدد كبير اخر من الشركات.
واعلن فرعا شركة ارثور اندرسن، الاسباني والتشيلي خلال نهاية الاسبوع انهما يفكان ارتباطهما بالعملاق الاميركي، بينما اشارت فروع هونغ كونغ وسنغافورة وسويسرا وبولندا وايطاليا والبرتغال وبريطانيا الى انها تفكر بذلك ايضا.