شراكة سمعية بصرية بين الجزائر وفرنسا

حمراوي وهوغ.. اتفاقية بآفاق رقمية

وهران (الجزائر) - وقع مديرا المعهد الوطني الفرنسي للسمعي البصري (اينا) والمؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري على هامش مهرجان وهران السينمائي اتفاقية تعاون وتدريب على مهن الصوت والصورة بهدف تعزيز قدرات الجزائريين العاملين في هذا المجال.
وعقد كل من ايمانويل هوغ ممثلا المركز الوطني الفرنسي للسمعي البصري وحمراوي حبيب شوقي مدير المؤسسة العمومية للتلفزيون والاذاعة الجزائريين بعد ظهر الثلاثاء مؤتمرا صحافيا اعلنا خلاله التوصل الى الاتفاقية التي استغرق وضع نصها والتفاوض بشأنها ثلاثة اشهر واشرف على الصياغة النهائية لبنودها وزير الاتصال الجزائري عبد الرشيد بوكرزازة.
وقال ايمانويل هوغ ان "الاتفاقية مدتها عام وهي قابلة للتجديد وتهدف في مقابل مالي الى سد النقص الحاصل في الخبرات في جوانب الصوت والمونتاج الرقمي والضوء وسيتم خلالها تدريب العشرات من المهنيين".
لكن هوغ رفض الكشف عن المبلغ الذي سيدفعه التلفزيون الجزائري للمعهد الفرنسي في مقابل هذه الدورات.
من ناحيته اكد حمراوي حبيب شوقي خلال المؤتمر انه "على ثقة من نجاح التجربة التي ستعمم من خلال التلفزيون الجزائري على المؤسسات الخاصة التي تربطها بالتلفزيون الجزائري اتفاقات شراكة".
واضاف حمراوي "نحن نعمل منذ اكثر من سنة على تعميق التعاون بين مؤسستينا". وذكر بالاتفاقية التي نصت على استعادة ارشيف التلفزيون الجزائري من الجانب الفرنسي والتي وقعت خلال اللقاء الذي جمع نهاية العام 2007 في الجزائر بين الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.
ونفى الطرفان ان يكون هناك بعد سياسي لهذه الاتفاقية. واعتبر هوغ ان المشروع يمثل ارادة مشتركة تبلورت من خلال المؤتمر الدائم للتعاون المتوسطي في المجال السمعي -البصري.
ويتولى هوغ حاليا الرئاسة الدورية لهذا المؤتمر الدائم للوسائل السمعية البصرية المتوسطية خلفا لحمراوي حبيب شوقي.
ويملك المعهد الوطني الفرنسي للسمعي- البصري اتفاقات مع حوالى 40 بلدا عبر العالم وهناك اتفاق بينه وبين مؤسسة الاذاعة والتلفزيون المغربية حاليا.
وكشف المسؤول الفرنسي عن وجود مفاوضات قائمة حاليا مع كل من المملكة العربية السعودية ولبنان وافغانستان لتوقيع اتفاقيات مماثلة.