شدو المقام الخامس يقدم سيمفونية عربية خليجية عالمية في قصر البستان بمسقط

سماعي سلطان عمان

نظمت جمعية هواة العود التابعة لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم الحفل السنوي (شدو المقام الخامس) وذلك مساء الثلاثاء بفندق قصر البستان بقاعة عمان وحضره عدد من السفراء وعدد من الشخصيات المهمة والمعنيين والفنانين ومتذوقي الفن والموسيقى.

• مؤلفات عمانية

في هذا العام شهد شدو المقام لأول مرة عزف خمس مؤلفات عمانية والتي أُفتتح بها برنامج الحفل، فقد عزف المشاركون الأكثر من 40 عازفا وعازفة مقطوعة "سماعي سلطان عمان" من تأليف أسعد الأزكي وهي عبارة عن اهداء لمقام السلطان قابوس بن سعيد الغائب الحاضر في قلوب شعبه (ألبسه الله ثوب الصحة والعافية)، المقطوعة الثانية للفنان سالم المقرشي مقطوعة "لونجا نهوند" بدأها المقرشي بعزف انفرادي على أوتار عوده ثم شاركته بقية الآلات الوترية والايقاعية في العزف، والثالثة بعنوان "لونجا سندس" وهي من تأليف الفنان يعقوب الحراصي الذي بدأ مقطوعة بعزف انفرادي تناغم مع أوتار عوده بأداها ومن ثم شاركته بقية الآلات، والرابعة بعنوان "سماعي همس" للفنان يوسف اللويهي فقدم مقطوعته بعزف انفرادي ثم انسجمت معه بقية الآلات، والأخيرة كانت بعنوان "لونجا غُريب" وهي من تأليف الفنان فتحي البلوشي حيث قدمها المشاركون بانسجام تام بين آلات العود وبقية الآلات الموسيقية.

• تناغم الايقاع العماني مع الكلاسيكي

كانت الفقرة الثانية (الموسيقى الكلاسيكية) مغايرة في الطرح والجملة اللحنية حيث تم إضافة ايقاعات عمانية لتصاحب عزف الموسيقى الكلاسيكية وكانت بقيادة عازف الكمان سالم الفلاحي وقد أبدع العازفون في العزف، حيث تمازج الايقاعات العمانية مع الجملة اللحنية العالمية لتخرج لنا نغما متجانس الايقاع والنغم فعزف المشاركون مقطوعة "سيمفونية القدر" لمؤلفها الراحل بتهوفن ومقطوعة "ابن كلاين" لمؤلفها موتسارت.

بعدها جاءت فقرة المؤلفات الأكاديمية العربية في تناغم لحني جميل فعزف المشاركون مقطوعة "سماعي عطيه شرارة" لمؤلفها عطية شرارة، ومقطوعة "من القلب" لمؤلفها مدثر أبوالوفا، ومقطوعة "بلقيس" للفنان أحمد فتحي.

وفي فنتازيا شرقية غربية جاءت الفرقة الرابعة تحاكي لغة الشرق والغرب ليقدم المشاركون لوحة فنية من خلال عزف مقطوعة "مديترانيا" لمؤلفها سيمون شاهين ومقطوعة "رقصتي المفضلة" لمؤلفها جميل البشير.

• غناء شرقي

كان لا بد من ايجاد مساحة للطرب الشرقي الذي يحتضن اثرا جميلا من الفنون والغناء فصدح كل من سالم المقرشي ونوال زايد وأطربا الحضور في أداء "موشح السمع والراح" و"طقطوقة قمر له الليالي" لمؤلفها داود حسني.

• محاكاه مع الفرق العالمية

فقرة الموسيقى الشعبية العالمية، وهي من نتائج حلقات العمل الفنية والمحاكاة الموسيقية مع الفرق العالمية حيث تناغمت جميع الآلات المختلفة في عزف مقطوعة "زوربا" وهي من التراث اليوناني ومقطوعة "تيك فايف" من التراث الاميركي ومقطوعة "الله الله" من التراث الافغاني ومقطوعة "رقصة مجرية" من التراث المجري.

• فقرة الصغار

كالعادة تقدم جمعية هواة العود في حفلها السنوي عددا من الأطفال للعزف لتقديم فقرة خاصة بهم، حيث انسجمت أنامل الأخوان محمد والهيثم أبناء راشد الفارسي على أوتار عودهما فعزفا "لونجا نهوند" لجوكسيل و"شجرة الهيل" لجمعان ديوان وهي من الأغاني العمانية المشهورة، و"ليه يا بنفسج" لرياض سنباطي.

• تنويعات خليجية

في هذا الحفل لا بد من ايجاد مساحة للفن الخليجي المعروف فعزف المشاركون عدد من الأغاني الخليجية المعروفة لمشاهير الفن الخليجي مضاف لها فقرة تأبينية للفنان الراحل حمدان الوطني الذي وافته المنية مطلع هذا العام ، فعزف المشاركون "جبرني الشوق" للفنانة الراحلة رباب و"في الجو غيم" لفنان العرب محمد عبده و"يا ريم وادي ثقيف" لطارق عبدالحكيم و"للصبر آخر" للفنان الكبير عبدالكريم عبدالقادر، و"صادفت ظبي جميل" و"يقول المبتلى" للفنان الراحل حمدان الوطني.

• تنويعات عربية

وفي هذه الفقرة التي خصصت لعزف أجمل الأغاني العربية أُضيفت لها فقرة تأبينية للفنانة صباح والتي رحلت عنا منذ أسابيع، فاختتم حفل شدو المقام الخامس في عزف أغنية "سألتك حبيبي" للفنانة فيروز و"بتلوموني ليه" للفنان الراحل عبدالحليم عبدالحافظ و"أنساك" لكوكب الشرق أم كلثوم وعزف أغنيتين للراحلة صباح وهي من الأغاني المشهورة للفنانه "يا دلع" و"مسيناكم مسونا".

• المشاركون

شارك في تشكيل اللوحة الفنية لحفل شدو المقام عدد من عازفي آلة العود وهم: سالم المقرشي ويعقوب الحراصي وزياد الحربي ونبراس الملاهي وسليمان المقيمي ويعقوب السليماني وإبراهيم البلوشي وسالم المعولي وصلاح البحري وعبدالعزيز السكيتي وسالم اليافعي ومحمد الغفيلي وقحطان العبري ونادر الحوسني ووليد اليعربي وطلال المخيني ويونس العامري وحمد الفارسي وسالم الفارسي ونوره النظيرية وشيراز السنانية، وعازفا التشيلو: محمد حبيب ومريم المنجية، وعازفو آلة الكمان: وسام القليبي ورضية العبيدانية وطاهرة البلوشية ومسافر السناني وصلاح المسافر وناصر السيابي وسالم الفلاحي ويوسف البطاشي، وعازفو الجيتار: أسعد اليحمدي ويونس المعولي وخالد الرحبي، وعازفو الايقاعات: أحمد السيابي وإدريس البلوشي ونعيم البلوشي وتركي الهادي وزايد مراش وفاروق البلوشي، وعازف القانون رامي المنصوري، وعازفة الناي مطلوبة الميمنية، وعازف البيانو رائد الفارسي، وعازف البزغ التركي الجلندا البلوشي، وعازف الدرامز عاصم الرئيسي.

يذكر أن هذا الحفل الذي اعتادت الجمعية على تنظيمه سنويا كنتاج لفعالياتها خلال العام، وفي هذا العام قامت الجمعية بانتقاء الأعمال المثلى، وهي كعادتها في شدو المقام بالاضافة الى الأعمال والأفكار والابداعات المستحدثة وانتاج أعمال خاصة تتناسب مع حجم هذه الفعالية ومكانتها في المشهد الموسيقي العماني.