شح في خبراء مكافحة الجريمة الالكترونية

اتساع دائرة التخريب والتجسس الالكتروني

الرياض - حذر خبراء شاركوا في مؤتمر في السعودية الثلاثاء من نقص خطير وحاد في المتخصصين المدربين على مواجهة التهديدات التي يتعرض لها الامن الالكتروني في العالم.

وقال مارك غودوين من جامعة فيرجينيا التقنية في الولايات المتحدة ان "بعض التقارير تبين ان لدينا اقل من الف شخص كفوئين فعليا، في حين اننا بحاجة الى اكثر من 30 الفا لمعالجة المشكلة".

وتابع غودوين، نائب مدير مشروع جامعي يهدف الى معالجة هذا النقص، ان "ما نشهده هو تجسس الكتروني وتخريب الكتروني يتسع بشكل كبير ما يؤكد حاجتنا الى اشخاص كفوئين لمواجهة هذا التهديد".

من جهته قال صالح ابراهيم المطيري، المدير العام للمركز الوطني للامن الالكتروني في السعودية "نحن بحاجة الى وضع اطار وطني لتحسين الامكانيات".

وتابع في "الندوة الوطنية لأنظمة القيادة والسيطرة والأمن السيبراني" برعاية جامعة الملك سعود ووزارة الداخلية، ان "الموارد البشرية هي العامل الاهم والتكنولوجيا من بعدها".

ومن جهته قال عبدالرحمن المعيقل، مدير تقنية المعلومات في شركة ارامكو السعودية، "نحن بحاجة لبناء الامكانيات وهذه من ابرز التحديات التي نواجهها في المملكة والعالم".

ويأتي ذلك بعدما استهدف هجوم معلوماتي واسع النطاق قناة "تي في5 موند" الفرنسية وتبناه تنظيم الدولة الاسلامية.

وافادت دراسة اميركية ان ما لا يقل عن 46 الف حساب على تويتر مرتبطة بتنظيم الدولة الاسلامية المتطرف حتى نهاية 2014 وحذرت الدراسة من التوجه الى الرقابة المعممة جدا لهذه الحسابات.

وجاء في الدراسة التي اعدها معهد بروكينغ ومولها غوغل ايدياز "نعتقد انه بين ايلول/سبتمبر وكانون الاول/ديسمبر 2014 استخدم 46 الف حساب على تويتر من قبل انصار الدولة الإسلامية".

وبحسب تحليل للمعطيات الجغرافية للتغريدات (الموقع المعلن والمنطقة الزمنية) فان اغلب المشتركين يقيمون في مناطق تحت سيطرة التنظيم في سوريا والعراق لكن ايضا في المملكة السعودية.

وقالت الدراسة الأميركية إن ثلاثة ارباع الحسابات المؤيدة للتنظيم ناطقة بالعربية و20% بالانكليزية و6 بالمئة بالفرنسية.

ويتبع الحسابات المؤيدة للتنظيم الف مشترك في المعدل ما يعني انها "اكثر من حساب عادي".

واضاف التقرير ان الكثير من نجاح التنظيم على الشبكة الاجتماعية "يمكن نسبته الى مجموعة صغيرة نسبيا من المستخدمين ناشطة جدا".

وفي الفصل الاخير من 2014 تم اقفال ما لا يقل عن الف حساب من قبل تويتر لكن الرقم الحقيقي قد يكون اكبر بكثير، بحسب الدراسة.

ويحقق موقع تويتر حاليا مع السلطات الاميركية حول تهديدات اطلقها التنظيم ضد الموقع بعد غلق حسابات على صلة به وبتنظيمات متطرفة اخرى مثل بوكو حرام.

والجمعة تم بشكل غامض "ايقاف" حساب على موقع تويتر يتابعه اكثر من مليون مشترك بعد ان اشتهر بتعليقاته على تصرفات الاسرة المالكة في السعودية والاحداث في المملكة.

ووجد مستخدمو تويتر الراغبين في متابعة حساب "مجتهد" رسالة تقول ان الحساب "اوقف" دون مزيد من التفاصيل.

وفي العام 2012 تعرضت شركة ارامكو الى هجوم الكتروني يقول مسؤولون في الاستخبارات الاميركية انه مرتبط بايران.