شح السيولة يحاصر بورصة الكويت

الكويت ـ من محمد كمال
السيولة العامل الاهم في تصعيد للمؤشر أو تصحيحه

أكد مسؤولون في شركات مدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) وجود شح في السيولة المالية أثرت على مجريات التداولات نتيجة لعمليات الترقب والانتظار لاستقراء ما هو آت بدليل القيمة النقدية المتوسطة التي تشهدها التداولات اليومية.
وقالوا ان ضخ السيولة في السوق الكويتية محلية كانت أم خليجية يتوقف على مدى استيعاب حركة الأداء لأوامر الشراء من عدمها حيث أن المستثمرين يضخون أموالهم حين تكون أسعار الشراء مغرية لذلك أو على الأقل في مستوياتها المعقولة.
وقال مدير أول وساطة مالية في شركة "كي آي سي" للوساطة المالية فهد الشريعان ان السيولة المالية في البورصة عليها قياسات عديدة توضح مجريات الأداء كما يتم بناء الكثير من القرارات لدى المحافظ الاستثمارية كما أنها تدعم الأداء العام.
وأضاف الشريعان ان حركة السوق تتأثر بطريقة أو بأخرى حين يكون العرض أكثر من الطلب وهو الأمر الذي يخفض من المؤشر العام علاوة على وجود مؤثرات أخرى سواء كان ذلك من صناع السوق أو صناع القرار.
وبين الشريعان أن قوة السيولة العالية تنجم عن الكميات المتداولة التي تلقي بظلالها على المؤشرين السعري والوزني ماينعكس على حالة المستثمرين.
وتطرَّق الشريعان الى اعلانات الربع الثالث للشركات المدرجة في السوق والتي أثرت مع السيولة في تحديد المسار، منوهاً الى أن 5 في المائة من الشركات منيت بخسارة في هذه الفترة و10 في المائة كانت نتائجها مستقرة فيما حققت النسبة المتبقية نتائج ممتازة ما أعطى السوق دفعة.
ورأى المحلل الاقتصادي في شركة بيت المشورة علي العنزي أن السيولة أهم العوامل المؤثرة في البورصة خلال الفترة الحالية سواء في عمليات التصعيد للمؤشر أو التصحيح.
وأضاف العنزي "كما أن السيولة مؤشر واضح لدخول مستثمرين جدد لاقتناص فرص موجودة في السوق علاوة على أنها مؤشر حقيقي للدخول او الخروج بدليل ماحدث في تداولات الأمس".
وفيما يتعلق بالأداء العام خلال تداولات الاثنين قال العنزي "ان السوق يمر بمرحلة تصحيحية بعد أن فقد ألف نقطة فكان الارتداد ناتجاً طبيعياً لمجريات السوق".
ويذكر أن سوق الكويت للأوراق المالية ثاني أكثر الأسواق العربية نشاطاً نظراً للقيمة السوقية للشركات المدرجة البالغة 195 شركة بقيمة سوقية تصل الى 60 مليار دينار كويتي وتهتم الحكومة الكويتية بها كأحد أضلاع مشروع تحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري.(كونا)