شبهات فساد تحيط بـ'صديق اسرائيل' في ايران

'لا علاقة لي بأي جرم مالي'

طهران - علق ديوان المحاسبة في ايران مهام مدير مكتب الرئيس محمود احمدي نجاد، اسفنديار رحيم مشائي، بتهمة استغلاله للسلطة، بحسب ما نقلت الصحافة السبت.

وقالت صحيفة "سرمايه" الاقتصادية ان "ديوان المحاسبة حكم بتعليق مهام مشائي مدة شهرين لانه استمر باعطاء احد الموظفين صلاحيات مالية غير قانونية".

وكان الموظف ينتمي لمنظمة السياحة والتراث الثقافي التي ادارها اخيرا مشائي. وعين هذا الاخير مديرا لمكتب احمدي نجاد في نهاية تموز/يوليو.

واكد مشائي صدور الحكم لكنه اعترض عليه واصر على ان تعليق مهامه "لا علاقة له باي جرم مالي".

ومدير مكتب الرئيس شخص مثير للجدل مقرب من احمدي نجاد الذي رفعه الى منصب نائب الرئيس بعد وقت قصير من انتخابات 12 حزيران/يونيو.

واثار هذا القرار حفيظة بعض المحافظين الذين اخذوا على مشائي اعلانه ان ايران صديقة الشعب الاسرائيلي. علما ان اسرائيل هي العدو اللدود للجمهورية الاسلامية.

واضطر مشائي الى التخلي عن مهامه بطلب من المرشد الاعلى اية الله علي خامنئي.