شبلول في مهرجان الشعر الدولي بمقدونيا

تيتوفا: ملتقى الشعراء العالمي

الإسكندرية - إلى مقدونيا يطير الشاعر أحمد فضل شبلول فجر الثلاثاء 18/10/2005 للمشاركة في الدورة التاسعة لمهرجان الشعر الدولي الذي يعقد في مدينة تيتوفا خلال المدة من 20 إلى 23 أكتوبر/تشرين أول.
سبق لإدارة المهرجان أن طلبت من الشاعر إرسال ثلاث قصائد مترجمة للإنجليزية، وسيرة ذاتية مختصرة، لترجمتها إلى اللغة الألبانية، ونشرها ـ مع قصائد الشعراء المشاركين من عدة دول عربية وأجنبية ـ في كتاب أنطولوجيا الشعر الذي سيوزع أثناء المهرجان الذي يعقد عادة في أماكن عدة بمدينة تيتوفا منها: قصر ثقافة تيتوفا، وجامعة مقدونيا، ويفتتحه في كل عام نائب رئيس الحكومة المقدونية.
سوف يقرأ كل شاعر قصائده بلغته الأصلية، تصاحبها قراءة الترجمة باللغة الألبانية.
وفي هذه المناسبة كتب الشاعر شبلول قصيدة عن مدينة تيتوفا، يقول فيها: سأحملُ تيتوفا
إلى الإسكندريةِ
امنحُها بحرًا
من كنزِ الإسكندرْ
امنحُها عمرًا
من قلبي الأخضرْ
أسقيها نيلا
من فيضانِ الحبِّ
وعشقًا يسري في دربي
ودعاءً يحملُ حنجرتي
في مئذنةِ الأزهرْ
أحملُ تيتوفا
إلى الإسكندريَّةْ
موسيقى ..
رقصاتٍ شعبيَّةْ
ومساجدَ ..
ومعابدَ ..
وحدائقَ فجرٍ أوربيَّةْ
ووجوهًا نورانيَّةْ
أحملُها من مقدونيا
وأباهي الدنيا ..
بربيعٍ يتفتحُ في بيتي
وفضاءٍ يسبحُ في لغتي
من تيتوفا.
وتمت ترجمة القصيدة إلى اللغة الإنجليزية على الوجه التالي:

Tetova

I will take Tetova
To Alexandria
I will give it
From Alexander’s treasure
I will give it a life
From my green heart
I will water it from the Nile
From the flood of love
An affection that runs on my way
A pray from my larynx
From the top of Azhar minaret
I will take Tetova
To Alexandria
Music
Folklore dance
Mosques
Tabernacles
Garden of a European dawn
Faces shine with light
I will carry it from Macedonia
I will tease the World
With a spring in my house
With a space in my language
From Tetova

جدير بالذكر أن هذه هي المرة الثانية التي توجه فيها الدعوة للشاعر أحمد فضل شبلول لزيارة مقدونيا والمشاركة في مهرجان الشعر الدولي بتيتوفا، ولكنه اعتذر في المرة السابقة، لوصولها متأخرة.