شبكات التلفزة تبث الصور الاولى للدبابات الاميركية وهي تدخل العراق

الدبابات الاميركية تندفع وسط الصحراء العراقية

واشنطن وبغداد - بثت محطات التلفزة الاميركية مساء الخميس اولى الصور مباشرة لارتال من الدبابات التابعة للفرقة الثالثة في مشاة البحرية الاميركية وهي تتحرك في جنوب العراق.
وقال احد ضباط الفرقة الثالثة لشبكة "اي.بي.سي" انه تم ليلا فتح ثماني نقاط عبر الحدود العراقية الكويتية بعد تنظيف حقول الالغام التي زرعتها القوات العراقية.
واظهرت الصور التي بثت عند قرابة الساعة 3:30 تغ ان دبابات وعربات مدرعة قتالية من طراز "برادلي" وشاحنات محملة بقطع كبيرة من الجسور النقالة واصلت تقدمها باتجاه الحدود ودخلت جنوب العراق.
وكان نحو 20 الف عنصر من رجال ونساء في هذه الفرقة المؤللة متمركزين في الكويت.
وبحسب الصور التي بثتها شبكة "ام.اس.ان.بي.سي" تحركت الكتيبة الثانية لمشاة البحرية باتجاه جنوب العراق.
وتقدمت ارتال الدبابات باتجاه الصحراء العراقية دون مواجهة اي مقاومة.
ويبدو ان المنطقة التي تحركت بها القوات الاميركية كانت خالية من القوات العراقية التي تتمترس حول مدن الجنوب الرئيسية لكي لا تكون عرضة للهجمات الجوية كما حدث اثناء حرب الخليج عام 1991.
وحلقت مروحيات استكشافية فوق مخيم للبدو العراقيين في حين حاول الرعاة جمع المواشي بحسب الصور التي بثتها شبكة "سي.ان.ان".
وعلى مسافة قريبة اوقفت دبابات تابعة للفيلق السابع في سلاح الفرسان تقدمها.
ومن جهته نبه الرئيس العراقي صدام حسين مساء الخميس، خلال اجتماع القيادة العراقية، الى اساليب "التشويش من قبل العدو الاميركي البريطاني" بهدف التأثير على المعنويات مؤكدا جهوزية الشعب العراقي وقواه المسلحة للتصدي الى اي هجوم.
وقال صدام حسين في الكلمة التي بثتها صوتيا الفضائية العراقية "ماذا وجدتم بعد ان غرقتم في خيالكم الشيطاني المريض في جيش العراق وشعب العراق، خسىء القائل، سيستقبلون عدوانيتكم والجيوش التي تنفذ امركم بالهلاهل والرقص طربا".
واضاف في رد غير مباشر عما تردد عن استسلام جنود عراقيين لقوات التحالف "اما رأيتم وسمعتم ما وعدنا الرحمن به ووعد به المجاهدين ستارا عنيدا من الحق ضد الباطل ليخزي المجرمين".
واضاف "اللهم اجعل النار بردا وسلاما على العراقيين مثلما جعلتها بردا وسلاما على سيدنا ابراهيم".
ونوه الرئيس العراقي بصمود العراقيين متوقعا لهم النصر، وقال "ها قد وجدنا ما وعدنا الله ووعد المؤمنين المجاهدين الاباة صمودا وقدرة مقاومة دفاعا عن الحق والعدل، فهل وجدت (الرئيس الاميركي) واصحابك الخائبون ما وعدكم به شيطانكم ايها الذي ابتلت اميركا بك وبمن سبقوك الى مهاوي الشر فاثقلتموها بحمل العار واخزيتموها حتى ناءت بحملها الثقيل".