شاومي ترسّخ أقدامها خارج سوق الهواتف بدراجة ذكية جديدة

'مي كيسايكل' نسخة مطورة من سابقتها

واشنطن - تعد شاومي واحدة من اكبر الشركات التي تختص في صناعة الهواتف الذكية الاساسيين في الصين، غير انها قررت استعراض قدرتها في التوازن على دراجة هوائية لإثبات انها اكبر من مجرد مصنعة للهواتف والأجهزة الذكية المتصلة بالإنترنت.

والخميس كشفت العملاقة الصينية التي تأسست منذ بضع سنوات وتتنافس بقوة مع شركات محلية مثل لينوفو، وأخرى عالمية مثل سامسونغ وآبل في سوق الهواتف، عن دراجة هوائية كهربائية قالبة للطي تحمل اسم "Mi QiCycle Electric Folding Bike"، بعد اقل من شهر من اطلاقها اول طائراتها بدون طيار.

والدراجة الجديدة تعد نسخة مطورة من اخرى اطلقتها الشركة في بداية العام، لا يمكن طيها.

وتضم الدرجة بطارية بسعة 5.800 ميلي أمبير/ساعة تكفي للقيادة لمسافة 45 كيلومترا للشحنة الواحدة.

كما تدعم "مي كيسايكل"بلوتوث 4.0 منخفض الطاقة، وهي مقاومة للماء وتملك شاشة بقياس 1.8 بوصات وبدقة 160×128 بكسلًا.

وأرفقت شاومي مع دراجتها الهوائية الكهربائية القابلة للطي تطبيقا للهواتف الذكية يُظهر للمستخدم المسافة المقطوعة والسرعة ومواقعه والسعرات الحرارية المحروقة وغيرها.

وتزن الدارجة التي يمكن ووضعها في مؤخرة السيارة 14.5 كيلوغراما، كما تأتي مع أضواء إنارة أمامية وخلفية مدمجة في هيكلها.

وستطرح "مي كيسايكل" قريبا بسعر لا يتجاوز 455 دولارا أميركيا.

وكانت شاومي كشفت قبل اسبوعين عن الجيل الثاني من سوارها الرياضي "مي باند 2" الذي حصل على تطوير شامل وإضافات عديدة أهمها وجود شاشة "عرض أوليد" بحجم 0.42 إنش لعرض الوقت.

كما كشفت النقاب عن حقيبة ذكية تم تجهيزها بالبلوتوث لتمكينها من الاتصال بالهواتف الذكية التي تشتغل بنظام الأندرويد، مما يخول لصاحب هذه الحقيبة التحكم في أقفالها عن طريق تطبيق على الهاتف. كما يتلقى إشارات إنذار عند محاولة سرقتها أو كسر أقفالها.

يذكر ان شاومي استحوذت مؤخرا على 1500 براءة اختراع من شركة مايكروسوفت أغلبها تتعلق بقطاع الهواتف سعيا منها للتوسع في السوق الأميركية.