شالوم يأمل تحقيق اختراق دبلوماسي مع العالم العربي

شالوم اثناء لقائه الرئيس الموريتاني

القدس - عبر وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان شالوم الاربعاء عن امله ان تتمكن اسرائيل من تحقيق اختراق دبلوماسي في العالم العربي بعد تطبيق خطة انسحابها العسكري المرتقب هذا الصيف من قطاع غزة.
وقال شالوم للاذاعة الاسرائيلية العامة "سيكون اسهل على الارجح اقامة علاقات دبلوماسية مع دول عربية اخرى بعد انسحابنا من غزة وبقدر ما تتأكد تسوية النزاع مع الفلسطينيين".
واضاف الوزير الذي سئل حول هذا الصدد عبر الهاتف بعد زيارته الخاطفة الامس الى موريتانيا "يجب عمل كل شيء من اجل تطبيع علاقات اسرائيل مع الدول العربية".
وقال ايضا ان هذه الجهود "باتت قريبة جدا من ان تتكلل بالنجاح". واشار بشكل خاص الى المغرب وتونس وقطر وعمان.
وعندما سئل عن التظاهرات التي جرت اثناء زيارته الى نواكشوط العاصمة الموريتانية قال شالوم "كانت تظاهرات لاقلية هامشية. ان معظم الموريتانيين يحبون السلام ويرغبون في اقامة علاقات وثيقة مع اسرائيل ... لقد استقبلت بحرارة كبيرة".
وقد اقامت موريتانيا علاقات دبلوماسية مع اسرائيل على مستوى السفراء في 1999. لتكون الدولة العربية الثالثة التي تربطها علاقات بهذا المستوى مع الدولة العبرية، بعد مصر (1979) والاردن (1994).
الى ذلك اكد شالوم ان "الانسحاب من غزة سيؤجل على ما يبدو ثلاثة اسابيع" وقد قال ذلك اثناء زيارته الى نواكشوط.