شالوم متفائل حول تبادل الاسرى بين اسرائيل وحزب الله

المفاوضات لا تزال تراوح مكانها مع حزب الله

برلين - اعرب وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان شالوم عن تفاؤله الاربعاء في برلين حيال نجاح الوساطة التي تقوم بها المانيا لتبادل اسرى بين اسرائيل وحزب الله اللبناني الشيعي.
وقال خلال مؤتمر صحافي عقده اثر لقاء مع نظيره الالماني يوشكا فيشر "امل ان نكون قريبين جدا من اتفاق".
واضاف ان اسرائيل لا تزال تسعى للحصول على معلومات تتعلق بجنودها المفقودين. واوضح "لا تزال هناك بعض المشاكل التي تعترضنا والتي يجب تخطيها".
وشكر وزير الخارجية الاسرائيلي المانيا على جهود الوساطة التي تبذلها. وكان التقى خلال النهار في برلين المستشار غيرهارد شرودر ومنسق اجهزة الاستخبارات الالمانية ارنست اورلاو المكلف الوساطة بين اسرائيل وحزب الله لمبادلة الجنود الاسرائيليين الذي يحتجزهم حزب الله باسرى لبنانيين وفلسطينيين معتقلين لدى الدولة العبرية.
ومن ناحيته، قال فيشر "نتفهم قلق ومطالب عائلات" الاسرى. واضاف "نحاول تقديم مساعدتنا".
وتعتقل اسرائيل عشرين لبنانيا، بينهم عبد الكريم عبيد المسؤول في حزب الله الشيعي ومصطفى الديراني، وقد خطفتهما في لبنان في 1989 و1994 لمبادلتهما بمعلومات حول رون اراد الذي اسقطت طائرته في جنوب لبنان عام 1986 ولم تحصل اسرائيل بعدها على اي معلومات عنه.
كذلك تحتجز اسرائيل حوالي 6000 فلسطيني وعددا غير محدد من الاردنيين والسوريين.