شافيز يتعهد باستعادة السيطرة على القطاع النفطي

شافيز مصمم على تحدي المعارضة

برازيليا - أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الخميس ان الحكومة الفنزويلية ستستعيد السيطرة على القطاع النفطي "خلال اسابيع".
وقال شافيز في مؤتمر صحافي عقده في برازيليا حيث شارك الاربعاء في حفل تنصيب لويس ايناسيو لولا دا سيلفا رئيسا للبرازيل "لقد افشلنا انقلاب نيسان/ابريل (عندما سيطرت المعارضة على السلطة طوال اربعين ساعة)، ونعمل حاليا على افشال انقلاب كانون الاول/ديسمبر وهو الانقلاب النفطي، وسننجح في القضاء عليه خلال الاسابيع القليلة المقبلة".
ويشل اضراب عام القطاع النفطي في فنزويلا منذ نحو شهر.
واضاف شافيز "خلال اسابيع قليلة سنستعيد تماما السيطرة على القطاع النفطي وقد اعلمنا زبائننا بذلك في جميع انحاء العالم".
واوضح ان فنزويلا تمكنت خلال الاسبوعين الاخيرين من تصدير ستة ملايين برميل من النفط وان انتاجها بلغ 800 الف برميل يوميا.
كما اعلن شافيز ايضا ان شحنة من البنزين البرازيلي تبلغ 525 الف برميل بدأت تفرغ في فنزويلا وان شحنات اخرى ستصل قريبا من روسيا ومن ترينيداد وتوباغو.
واوضح اخيرا انه لم يطلب من الرئيس البرازيلي ارسال شحنة جديدة من البنزين.
من جهته قال وزير الطاقة الفنزويلي رافاييل راميريس ان الحكومة ستستعيد السيطرة على القطاع النفطي قبل شهر شباط/فبراير المقبل.