شاعر سوري يوقع ديوانه في معرض أبوظبي للكتاب

الغوص في عمق النفس البشرية

أبوظبي ـ وقَّع الشاعر السوري حكمت حسن جمعة ديوان "احتمالات ما لا يجيء" الصادر عن أكاديمية الشعر التابعة لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وذلك في جناح الأكاديمية بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب 2011، وقد حضر التوقيع مدير الأكاديمية سلطان العميمي، وعدد من المهتمين بالشعر الفصيح، وضم الديوان الذي جاء بقطع متوسط 34 قصيدة تفعيلة.

وتتميز قصائد الديوان بالوجدانيات، حيث اهتم الشاعر بالأجواء التي تغوص في عمق النفس البشرية، فكان ينزاح نحو التأمل، ويغوص في تفاصيل الحياة والأشياء والأسماء، والشاعر في بعض مقاطع يعود إلى طفولته، وفي بعضها الآخر يريد التخلص من الجاذبية للانطلاق نحو أفق أبعد من حاضره، وهذا ما يتضح من خلال مفرداته "الريح، السفر، الحقائب، مهب الحلم، خطوات، ......".

ضم الديوان مجموعة من البحور، مثل البحر الخفيف، والبحر المنسرح، والبحر المديد، بالإضافة إلى البحر البسيط، في حين اهتم الشاعر بالصياغات الشعرية الحديثة، وبالتراكيب اللغوية، وبالصور التي أخذها من الواقع، وأعاد قولبتها بأسلوب شفاف ومؤثر.

وفي الديوان الذي حمل اسم القصيدة الثانية "احتمالات ما لا يجيء" نجد أن الشاعر يشتغل كثيراً على العناوين التي يمتاز بعضها بطابع شعري خالص.

يذكر أن الشاعر حكمت حسن جمعة كان قد حاز على المركز الخامس في مسابقة "أمير الشعراء" في موسمها الثالث، أما ديوانه "احتمالات ما لا يجيء" إنما هو ترجمة لنهج أكاديمية الشعر التي تبنت نشر دواوين للشعراء الـ 35 الواصلين إلى المرحلة النهائية من المسابقة.