'شاعر المليون' تحتفي بمهرجان ليوا للرطب ورمضان أيام الطفولة

مكانة العين في القلب والذاكرة

أبوظبي ـ جاءت افتتاحية عدد أغسطس/آب 2011 من مجلة "شاعر المليون" تحت عنوان "في أيّ مطار سيحط بيرق هذه النسخة" في إشارة لاستعداد أكاديمية الشعر لبدء تحضيرات انطلاق برنامج "شاعر المليون" في موسمه الخامس، حيث تمّ إغلاق باب الترشح في 31 يوليو/تموز الماضي.

وأفردت المجلة التي تصدر عن أكاديمية الشعر بهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، تغطية موسعة لعروض مسرحية "زايد والحلم" في الولايات المتحدة حيث تابع المسرحية أكثر من 6000 متفرج في كل من واشنطن ولوس أنجلوس.

يحمل العدد رقم 56 في صفحاته عددا من الاستطلاعات المميزة منها استطلاع بعنوان "شعراء إماراتيون يشيرون إلى مكانة العين في القلب والذاكرة" للشعراء محمد الكعبي, سالم الكعبي, ماجد المنهالي, طلال سالم، خليفة العامري، وحسن النجار.

أما الاستطلاع الثاني فجاء بعنوان "وفد طلابي من الموسم الأكاديمي يزور مهرجان ليوا للرطب 2011". والثالث جاء بعنوان "الشعراء يستذكرون رمضان أيام الطفولة" وذلك بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك.

كما ضم العدد جملة من الحوارات اللافتة مع العديد من الشعراء من نجوم مسابقتي "شاعر المليون" و"أمير الشعراء" هم: الشاعر الإماراتي محمد بن طناف الكعبي, الشاعرة خالدية جاب الله من الجزائر, والشاعر البحريني لافي الظفيري.

وفي العدد تحليل شيق قامت به عائشة المشوي لبعض الشعراء استنادا إلى علم قراءة الشخصية من خلال الخطوط انطلاقا من علم الجرافولوجي بقواعده وأصوله، ووفقا لذلك فإن أمير الشعراء عبدالعزيز الزراعي متزن وحساس، والشاعرة الفلسطينية علا برقاوي تجذب الانتباه بإجادة العمل.

يحمل العدد مجموعة من القصائد ذات المواضيع المختلفة، منها قصيدة للشاعر الإماراتي أحمد عبيد جابر المنصوري مهداة إلى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

ونشر العدد بعض القصائد لمتذوقي الشعر النبطي والفصيح هي "ضارب الجرس" لحازم التميمي، "وينك" لمحمود الفضيلي، "طفلة الخلجات" للشاعر عبدالرحمن الحربي، "من مكابد مكابر" لجيهان بركات، "من تناهيت وهموم" للشاعر حمد البريدي، "من لمعة مطر" لعماد جبار، قصيدة "فمان الجرح" لمحمد ابراهيم. ومجموعة قصائد لطلبة أكاديمية الشعر منها "أضعف جرادة" لسعيد بن فنه الجنيبي، "تاج وصلك" لعبدالرحمن سليمان و"قالت وقلت" لمحمد سعيد المشيخي.

وفي باب "بقلم شاعر" مقال للشاعر الجزائري الزبير دردوخ بعنوان "قصة الشعر.. والخلود". فيما تصحبنا المجلة بجولة في الصفحة الشخصية للشاعر زايد بن كروز على "الفيس بوك". فضلا عن جولة مع آخر أخبار بعض الشعراء في باب "علوم النجوم" الذي تضمن: اعتداء على أمير الشعراء في صنعاء، تركي عبدالغني ممنوع من السفر، قاسم الشمري ثالثا في دورة الخفاجي، حنين العجارمة في "الزوبعة" و"أريبيا سل"، تحضيرات لمهرجان شنقيط 2، "قدّيشة" أول عمل روائي للشاعر رابح ظريف.

أما مسك ختام المجلة فهو باب "ضفاف" الذي حمل مقالا للأستاذ سلطان العميمي بعنوان "عميدرة"، يتحدث فيه عن قيامه بإعادة قراءة قصائد الشاعر الإماراتي الكبير الماجدي بن ظاهر الذي مرّت على وفاته أكثر من 300 سنة ولا يزال مثار جدل وبحث, حيث من المفردات الشعرية التي لا يزال يبحث العميمي عن تفسير دقيق لها وعن جذر لغوي يمكن الاعتماد عليه تفسيرها مفردة "عميدرة".

يذكر أن مجلة "شاعر المليون" مجلة شهرية تعنى بالشعر والأدب والتراث الثقافي, تضم العدد العديد من المواضيع والحوارات والاستطلاعات التي تجمع بين الإثارة والفائدة وتقديم المعلومة.