شاشة بأضيق إطار في العالم من آل جي

رؤية مبهرة

سيول - كشفت شركة إل جي الكورية عن شاشة جديدة من إنتاجها تُعد الشاشة ذات الإطار الأضيق في العالم بسماكة لا تتجاوز السبعة ميليمترات، وهي أقل من سماكة البطاقات الائتمانية حسب وصفها.

وتُساعد الشاشة الجديدة من نوع "إل سي دي" والخاصة بالهواتف الذكية على إنتاج هواتف ذات حجم أصغر مع المُحافظة على امتلاكها لشاشات ذات أحجام كبيرة نسبياً.

وقالت الشركة أن ما يُساعد على إنتاج الشاشة هو تقنيتها الجديدة التي أطلقت عليها اسم "نيو إيدغ" والتي تتيح احتواء دارة توحّد بعض الأجزاء مما يُلغي الحاجة لمساحة إضافية من البلاستيك لتغطيتها.

وذكرت إل جي أنها ستبدأ إنتاج الشاشة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني)، وستبدأ الوصول إلى الأسواق بعد ذلك بفترة قصيرة.

ويُذكر بأن الشركة تبيع الشاشات التي تُنتجها للشركات الأُخرى مما يعني إمكانية انتشار الشاشة في الهواتف الذكية القادمة من مُختلف الشركات.

وقد بدأت العديد من الشركات التوجّه إلى صناعة شاشات ذات جوانب ضيّقة بعد ازدياد الشعبية والإقبال على الهواتف ذات الشاشات الكبيرة، حيث تُساعد الشاشة ضيقة الحواف على إنتاج هواتف يُمكن إمساكها واستخدامها بشكل أسهل رغم حجم الشاشة الكبير.

وتوج معرض جيتكس للمنتجات المثيرة في دورته الثانية الهاتف الذكي "إل جي جي3" ضمن فئتي "أفضل هاتف للعام 2014" و"أفضل جهاز للعام 2014" في الشرق الاوسط.

وقدم أسبوع جيتكس للتقنية الذي اقيم في مركز دبي التجاري العالمي منصة عالم جيتكس للمحتوى والتطبيقات المتحركة.

وتشكل المنصة المخصصة لمصنعي الهواتف المتحركة ومشغلي شبكاتها جسراً للتواصل بين أسواق شركات الاتصالات ومستهلكي المعدات الإلكترونية كما انها تعزز الفرص التسويقية أمام العملاء من الأفراد والشركات على حد سواء.

وتمكن هاتف "إل جي" من احتلال مكانة رفيعة كأحد أهم الأجهزة التقنية وأكثرها شعبية في الشرق الاوسط، عبر الفوز بفئتين من فئات الجوائز المرموقة التي أقيمت على هامش فعاليات التظاهرة.

ووفقاً لتقرير متخصص أصدرته مؤخراً شركة إنترأكتيف داتا كوربوريشن فإن سوق الهواتف الذكية في العالم سجل نمواً بأكثر من 56 بالمائة خلال الربع الأول من العام الحالي وستصبح مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا خلال فترة أطول بقليل من بين أكبر أسواق الهواتف الذكية في العالم بمعدل نمو سنوي يصل إلى 39 بالمائة خلال السنوات الأربع المقبلة.

وتعتبر "جوائز جيتكس للمنتجات المثيرة"، التي تنظمها مجلة "ستف"، واحدة من أكبر الجوائز الإقليمية المختصة بالإلكترونيات الاستهلاكية، وهي مصممة للاحتفاء بأكثر المنتجات الإلكترونية الاستهلاكية المبتكرة المرغوب بها والمثيرة للاهتمام، المتاحة حاليا في الشرق الاوسط.