شارون: سنبعد عرفات عن الاراضي الفلسطينية

هل يستغل شارون انشغال العالم ليبعد عرفات؟

القدس - جدد رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون تأكيده بان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات سيبعد من الاراضي الفلسطينية في مقتطفات من مقابلة نشرتها صحيفة "يديعوت احرونوت" اليوم الثلاثاء.
وقال شارون في المقابلة التي ستنشر كاملة غدا الاربعاء بمناسة رأس السنة العبرية ان "عرفات سيطرد من الاراضي" الفلسطينية.
وتابع شارون "تصرفنا ضد احمد ياسين و(عبد العزيز) الرنتيسي في الوقت الذي بدا لنا مناسبا. اما بشأن طرد عرفات، فسنعتمد المبدأ نفسه: سنفعل ذلك في الوقت الذي نراه مناسبا".
وعلى سؤال حول اذا كان لا يرى فرقا بين مؤسس حركة حماس الشيخ ياسين وخليفته الرنتيسي وعرفات قال شارون "لا ارى اي فارق".
وتابع شارون "لقد اختاروا جميعا سياسة القتل. سنتصرف مع عرفات بالطريقة نفسها التي تصرفنا بها مع قتلة اخرين".
وهدد شارون مرارا بابعاد او حتى بتصفية عرفات مثيرا سخط الفلسطينيين وموجة احتجاج عالمية حتى لدى واشنطن.
وامس الاثنين، اعلن عمري شارون، نجل شارون معارضته لابعاد عرفات.
وقال عمري شارون خلال اجتماع لحزب الليكود الحاكم انه "ينبغي التصرف بصورة منطقية، ابعاد عرفات غير ممكن وليس في مصلحة اسرائيل".
ورفض اتخاذ اجراءات حاسمة ضد عرفات المحاصر في مقره العام في رام الله بالضفة الغربية منذ كانون الاول/ديسمبر 2001.
وقبل ذلك التاريخ التقى عمري شارون عرفات عدة مرات. تعويضات المستوطنين على صعيد آخر ذكرت الاذاعة الاسرائيلية العامة ان الحكومة الامنية الاسرائيلية اعتمدت الثلاثاء مشروع قانون حول التعويضات التي ستدفع لمستوطني قطاع غزة الذين سيتم اجلاؤهم من هذه المنطقة في اطار خطة الانسحاب التي اقترحها رئيس الوزراء ارييل شارون.
واوضحت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان مشروع القانون حصل على تأييد تسعة اعضاء ومعارضة صوت واحد وهو وزير الشؤون الاجتماعية زفولون اورليف من الحزب الوطني الديني (الناطق باسم المستوطنين).
ويشكل تصويت الحكومة الامنية على مشروع القانون هذا الذي سيعرض في مرحلة ثانية على البرلمان، المرحلة الاولى الملموسة لخطة شارون التي تنص على ازالة المستوطنات الاحدى والعشرين في قطاع غزة واجلاء ثمانية الاف مستوطن يقيمون فيها فضلا عن ازالة اربع مستوطنات يهودية صغيرة معزولة في شمال الضفة الغربية.
وينص مشروع القانون الذي اعتمد خلال جلسة صاخبة على دفعات مسبقة بثلث قيمة المساكن التي يخليها المستوطنون الذين يوافقون على المغادرة طوعا.
وقالت وسائل الاعلام ان التعويضات للمستوطنين المقيمين منذ اكثر من ثماني سنوات في المستوطنات قد تتراوح بين 200 و 500 الف دولار.
وحسب خطة شارون فان الموافقة النهائية على الاخلاء يجب ان تتم في نهاية شباط/فبراير 2005.