شارابوفا تختتم الرباعية الكبيرة باحراز لقب رولان غاروس

الروسية بطلة عن جدارة

باريس - توجت الروسية ماريا شارابوفا المصنفة ثانية بلقب فردي السيدات في بطولة رولان غاروس الفرنسية، ثاني البطولات الاربع الكبرى، بفوزها على الايطالية سارة ايراني الحادية والعشرين 6-3 و6-2، في المباراة النهائية اليوم السبت.

واكملت شارابوفا جمع الالقاب الاربعة الكبيرة بعد فوزها في ويمبلدون الانكليزية (2004) وفلاشينغ ميدوز الاميركية (2006) وملبورن الاسترالية (2008).

والفوز هو الاول لشارابوفا (25 عاما) منذ 19 نيسان/ابريل على ايراني (التي تصغرها بعشرة ايام فقط) في اول مواجهة بينهما، وخاضت اللاعبتان المباراة النهائية في رولان غاروس للمرة الاولى في مسيرتهما.

وكانت شارابوفا برزت الى الواجهة عندما احرزت بطولة ويمبلدون وهي في السابعة عشرة من عمرها، لكن اصابة في الكتف استدعت اجراء عملية عام 2008 وابتعاد لنحو 9 اشهر عن الملاعب، اعادتها الى الوراء كثيرا قبل ان تثبت انها عوضت تلك الفترة خصوصا انها حلت وصيفة في فلاشينغ ميدوز (2011) واستراليا وتوجت تألقها باللقب اليوم.

وضربت شارابوفا اكثر من عصفور بحجر واحد، فهي اضافة الى احرازها اللقب لاول مرة وباتت اللاعبة العاشرة التي تجمع البطولات الاربع في تاريخ اللعبة والاولى بعد الاميركية سيرينا وليامس، استعادت ايضا المركز الاول في التصنيف العالمي لرابطة اللاعبات المحترفات.

في المقابل، حققت ايراني المصنفة 24 عالميا ما لم تقدر على تصديقه حتى الان ببلوغ النهائي واكملت باحرازها مع مواطنتها روبرتا فينتشي لقب زوجي السيدات تألقها اللافت هذا العام حيث احرزت 3 القاب في اكابولكو المكسيكية وبرشلونة الاسبانية وبودابست وحلت وصيفة في دورة باريس.

لكن ايراني التي لم يسبق لها تخطي الدور الثالث لاحدى بطولات الغراند سلام قبل مطلع العام الحالي عندما بلغت ربع نهائي بطولة استراليا، فشلت بالتالي في ان تصبح ثاني ايطالية تتوج بلقب احدى بطولات الغراند سلام بعد فرانشيسكا سكيافوني التي توجت في رولان غاروس بالذات عام 2010 لتكون اول لاعبة تحرز اللقب من خارج نادي العشر الاوليات منذ عام 1933، والتي خسرت في نهائي 2011 امام الصينية نا لي.

وبدأت شارابوفا اللقاء بقوة وكسرت ارسال منافستها مرتين في بداية المجموعة الاولى وتقدمت 4-صفر قبل ان تخسر ارسالها وتحرز الايطالية شوطين متتاليين ثم تخسر المجموعة 3-6 في 36 دقيقة.

وكان سيناريو المجموعة الثانية نسخة تشبه الى حد كبير الاولى حيث تقدمت الروسية 2-صفر و4-2 ثم انهتها الروسية 6-2 لكن في زمن اطول قارب الساعة (53 دقيقة).