شادي الزدجالي أراد تعلّم المصرية فعلم المصريين اللهجة الخليجية

القاهرة
'كرنفال ميلودي الأول' وضع الزدجالي على طريق الاحتراف

شادي الزدجالي ملحن عماني درس في كلية الشرق الأوسط وتخصص في مجال الموسيقى، بدأ حبه للتلحين منذ الصغر حيث أنه حفيد للمؤلف والملحن إبراهيم جكلة الذي قام بتلحين أوبريت أبو الفصاد الشهير.

وبدأ أعماله الفنية منذ الصغر حتى دخول الجامعة بشكل غير احترافي، لعب جده دورا بارزا في تذوق وتعلم التلحين منذ نعومة أظافره.

وباشر الزدجالي خطواته في مجال الاحتراف من حلال ألبوم "كرنفال ميلودي الأول" الذي أنتجته شركة ميلودي في دبي، وهو الألبوم الذي شارك فيه نجوم الخليج ومنهم نور العمانية وعبد الله وعصام وعهود وشادي وأحمد المعولي.

وعمل الملحن العماني في الخليج أيضا مع ليلي بنت نصيب وخالد الفيصلي وعبد الله الشرقاوي وهدي الخمبشية وخالد الناصر وعبير الحراسية وشمس ومنذر المعولي.

ومن الشعراء الخليجين الذين تعاون معهم الزدجالي ومازال وفيق دربي والمبدع طلال المعولي وسالم البدوي ومحمد المسلمي وهم من الشعراء المتميزين في الخليج.

وحول تعامله مع مطربين مصريين يقول الزدجالي "لم أكن أعمل في مصر مطلقاً، ولكني نزلت ضيفاً علي الموزع أسامة عبد الهادي، ووجدت نفسي أقوم بتلحين أغاني مصرية مع بعض الأصدقاء من الشعراء، فقررت أن أخوض تجربة التلحين باللهجة المصرية، والحمد لله لاقت ألحاني استحسانا كبيراً من المطربين المصريين، وبالفعل قمت بتنفيذ بعض الأغاني باللهجة المصرية وفي نفس الوقت باللهجة الخليجية مع كل من سعيد فارس، محمد جمال، سالي خليل، مودي جمال، حمادة هلال، خالد سليم، وسميرة سعيد، وفي الألبومات القادمة سوف يتجه عدد كبير من المطربين المصريين للأغاني الخليجية أيضاً.

وكشف الزدجالي أن صديقه الموزع الموسيقي أسامة عبد الهادي قام بتقديمه لمعظم المطربين المعروفين الذي يتعامل معهم في توزيع الأغاني الخاصة بهم، و"وجدوا فيّ على حد قولهم الموهبة التي تثير الاهتمام خصوصاً في الأغاني الخليجية حيث تعاونت لأول مرة مع الشاعر المعروف عبد العزيز عمار والشاعر أحمد علي موسى علي تلحين أغاني مصرية وخليجية لمجموعة من المطربين المصريين".

وقال الزدجالي "أنوي أن أبقي في مصر أطول فترة ممكنة، وأتعامل مع أكبر عدد من النجوم المصريين، حيث أنه شرف لأي شخص في العالم العربي أن يتعامل مع المطربين المصريين، فهم دائماً متألقون وأنا سعيد جداً بوجودي هنا في بلدي الثاني مصر".