سي ان ان: بن لادن اعلن الحرب على اميركا عام 1998

بن لادن وسط رجاله في شرق افغانستان حسبما ظهر في اشرطة السي ان ان

واشنطن - بثت شبكة "سي ان ان" الاميركية، التي تملك 64 شريط فيديو لشبكة القاعدة، الثلاثاء مقتطفات من مؤتمر صحافي عقده اسامة بن لادن عام 1998 واعلن فيه الحرب على الصليبيين واليهود والاميركيين.
وقال بن لادن "شكلنا بعون الله مع العديد من المجموعات الاسلامية والمنظمات الاخرى في العالم الاسلامي جبهة تدعى الجبهة الاسلامية الدولية لاعلان الجهاد على الصليبيين واليهود".
واضاف "والحمد لله استجاب الرجال لهذه الدعوة ... ومساعيهم ستنجح من خلال قتل اميركيين".
وقالت "سي ان ان" ان هذا الشريط الذي صور خلال مؤتمر صحافي عقده في 26 ايار/مايو 1998 في شرق افغانستان كان اهم ظهور علني لبن لادن.
وقد دعي صحافيون باكستانيون وكاتب صيني الى هذا المؤتمر الصحافي. وقال احد الصحافيين ويدعى اسماعيل خان انه كان عليهم احترام عدد من القواعد.
واضاف "لقد اعطونا بعض التعليمات حول طريقة التصوير وامرا بان لا نصور سوى اسامة والقائدين الجالسين الى جانبيه ولا احد سواهم".
وردا على سؤال من احد الصحافيين الحاضرين حول امكاناته ولماذا يعتقد انه قادر على مواجهة الولايات المتحدة قال "في الاسلام ... من يتكل على الله، ينصره".
وظهر الى جانب بن لادن المصري ايمن الظواهري، الذي يعتبر ساعده الايمن، ومحمد عاطف مستشاره العسكري السابق الذي قتل في القصف الاميركي في نهاية 2001.
وبين الحاضرين ايضا اثنان من ابناء الشيخ الضرير عمر عبد الرحمن المسجون بسبب دوره في اعتداء 1993 على مركز التجارة العالمي قالا انه امنية والدهما مهاجمة الاميركيين.
وقد اوقف احد ابناء عمر عبد الرحمن وهو يحمل نفس اسم والده وينتمي الى تنظيم القاعدة في افغانستان بعد فترة قليلة من هجمات 11 ايلول/سبتمبر ضد الولايات المتحدة.