'سي آي ايه' تصنف الحرب السورية التهديد الأكبر على أميركا

أكبر مشكلة في العالم اليوم

واشنطن - اعتبر الرجل الثاني في وكالة الاستخبارات المركزية سي آي ايه مايكل موريل في حديث لصحيفة وول ستريت جورنال ان الحرب الاهلية في سوريا وتفاقمها اكبر تهديد على امن الولايات المتحدة.

وردا على سؤال في حين يستعد لمغادرة الوكالة الجمعة بعد العمل فيها 33 سنة اعتبر موريل سوريا على رأس التهديدات التي تواجهها الولايات المتحدة.

واكد انها "على الارجح اكبر مشكلة في العالم اليوم بسبب المنحى الذي تأخذه الحرب".

وذكر ان هناك اليوم عددا اكبر من المقاتلين الاسلاميين الاجانب الذين ينضمون الى صفوف المعارضة اسوأ مما كان زمن اوقات الحرب في العراق.

والخطر هو ان يتجاوز النزاع حدود سوريا او ان ينهار نظام الرئيس بشار الاسد وتتحول البلاد الى ملجأ جديد للقاعدة.

وحذر من خطر عدم ضمان امن الاسلحة التي تملكها الحكومة بما في ذلك الاسلحة الكيميائية.

ومن التهديدات الاخرى ذكر موريل ايران والقاعدة وكوريا الشمالية والحرب الالكترونية.

وبشأن القاعدة اكد معاون مدير سي آي ايه ان الولايات المتحدة خفضت "بشكل كبير" التهديد الذي يطرحه التنظيم المتطرف وان الاخير "حقق ايضا انتصاراته".

ورأى ان "انتشار القاعدة انتصار بحد ذاته" مشيرا الى انقسام التنظيم الذي يقوده ايمن الظواهري الى مجموعات اكثر استقلالية.

وستحل المحامية في البيت الابيض افريل هاينس (43 عاما) مكان موريل.