سيلفستر ستالون يبيع فودكا روسية

أصول روسية

موسكو - بعد 25 عاما على تجسيده دور الملاكم "رامبو" العدو اللدود للسوفيات على الشاشة الكبيرة، اعلن الممثل الاميركي سيلفستر ستالون المصالحة مع روسيا حيث سيقوم بالترويج لحملة اعلانية لفودكا "سينرجي" الروسية.
واوضح بيان صادر عن الشركة المصنعة للفودكا السبت ان "سينرجي تعلن انها وقعت عقدا لمدة سنة مع احد ابرز ممثلي هوليوود سيلفستر ستالون" مضيفا ان "قيمة العقد لم تكشف".
وتبدأ حملة التسويق في 1 سبتمبر/أيلول ضمن خمسين اعلانا في كل انحاء روسيا.
واضاف بيان الشركة ان الافلام الدعائية التي سينتهي تصويرها بحلول نهاية اغسطس/آب في لوس انجليس ستبثها خمس او ست محطات تلفزة روسية كما ستبث على الانترنت.
وشعار الحملة القائل بان "كل شخص لديه شيء ما من الروس" يستند الى واقع ان سيلفستر ستالون يتحدر من "اصول روسية". وبحسب وكالة الانباء الروسية "ريا-نوفوستي" فان والدة جدته كان تقيم في اوديسا، المدينة الاوكرانية التي كانت انذاك ضمن الامبراطورية الروسية قبل ان تهاجر الى الولايات المتحدة.
والفودكا المشروب المفضل لدى الروس تشكل حاليا اكثر من نسبة 90% من الكحول التي تستهلك في روسيا، اي سوقا سنوية تبلغ اكثر من 15 مليار دولار بحسب دراسة مصرفية.