سيف الاسلام يتوقع 'قصصا غريبة' من موسى كوسا المريض والمسن

الاميركيون والبريطانيون يعرفون كل شيء

لندن - اعلن سيف الاسلام القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي الثلاثاء في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" ان وزير الخارجية الليبي السابق موسى كوسا الذي انشق الاسبوع الماضي ولجأ الى بريطانيا "مريض" وهذا هو السبب الوحيد لرحيله.

وقال سيف الاسلام في مقابلة مع اذاعة "بي بي سي4" انه "في ما يتعلق بموسى كوسا لقد قال لنا انه مريض وانه يجب ان يتوجه كل ثلاثة اشهر الى مستشفى كرومويل في لندن (...) ولقد سمحنا له بالتوجه الى جربة في تونس اولا. وليس هناك مشكلة في هذا الامر".

وردا على سؤال حول الاسرار التي يقول موسى كوسا انه يعرفها بخصوص نظام العقيد معمر القذافي، قال سيف الاسلام "انه مريض ومسن، وبالتأكيد فانه سيخترع قصصا غريبة".

واضاف "اية اسرار؟ ان الاميركيين والبريطانيين يعرفون كل شيء حول لوكربي، لم يعد هناك اسرار" في اشارة الى اعتداء لوكربي الذي نسبت مسؤوليته الى الليبيين واوقع 270 قتيلا في العام 1988.

ووجه سيف الإسلام اتهاما لكوسا بتلفيق معلومات عن نظام والده للحصول على حق اللجوء إلى بريطانيا، وأضاف قائلا " المعلومات التى أفصح عنها كوسا للحكومة البريطانية من نسج خياله، وقام بذلك حتى يحظى بحصانة بريطانيا".

واعلنت اسكتلندا الاثنين ان محققيها سيستمعون في "الايام المقبلة" لموسى كوسا الذي يشتبه في ضلوعه في الانفجار على متن طائرة البانام فوق بلدة لوكربي الاسكتلندية.

ووصل موسى كوسا الاربعاء الماضي الى لندن بعدما انشق عن النظام. وكان القضاء الاسكتلندي اعلن انه "ابلغ وزارة الخارجية البريطانية بان السلطات القضائية الاسكتلندية ترغب في الاستماع لكوسا بخصوص اعتداء لوكربي".

واضاف سيف الاسلام "نتعرض للقصف منذ اسبوعين، تصوروا حجم الضغط النفسي. واذا كان الشخص مريضا ومسنا، فسيستقيل. انها الحرب". وتابع ردا على سؤال ما اذا كان العقيد القذافي سيطرد من السلطة "سوف ترون".