سيدي الرئيس...أسالك الرحيل

بقلم: سليمان نمر

سيدي الرئيس

هل تريد ان اذكرك ان احتجاجات شباب اليمن (ممثلين بطلاب الجامعة) بدأت قبل اكثر من اربعة اشهر، حين اجرى حزبك تعديلات على الدستور تمنحك حق بقائك رئيساً لليمن "غير السعيد" مدى الحياة، مزورين بذلك ارادة الشعب، وكنت تقول ان المعارضة لم تقبل بنتائج "العملية الديمقراطية" التي منحتك حق البقاء رئيساً لمدى الحياة؟

واذكرك بان السبب الرئيسي الذي حرك شباب مصر للثورة، هو تزوير انتخابات مجلس الشعب تمهيدا لتوريث الحكم لابن السيدة الاولى الست سوزان.

لقد كان تزوير الانتخابات في مصر هو" القشة التي قصمت ظهر البعير"، فالشعب المصري وشبابه كانوا يرون الفساد ينهب ثروات مصر، ويرون انفسهم يعيشون في بلد استباحه "ابن الرئيس واصدقائه" الذي يراد له ان يرث أباه في رئاسة مصر وشعبها، فانتفضوا وتظاهروا مطالبين بالاصلاح اولا، وعندما لم يتفهم الرئيس والنظام مطالب الشباب وتعامل معهم بعقليته الامنية لجأ للقوة، واطلاق الرصاص وقتل شباب مصر، ثار الشباب ولم يعد يرضيهم سوى رحيل الرئيس وتغيير النظام، وكسر الشباب حاجز الخوف وفرضوا ثورتهم التي تبناها الشعب واجبروا الرئيس على التنحي والهرب الى شرم الشيخ.

ومنذ اكثر من شهرين تحولت احتجاجات شباب اليمن "غير السعيد" الى تظاهرات تطالب بالاصلاح والتغيير، وتطالبك باصلاحات دستورية تمنع ترشحك للانتخابات الرئاسية القادمة .

ولأنك مثل زملائك الرؤساء الذين سبقوك وتنحوا لم تفهم ماذا يعني ان ينتفض الشباب بحثا عن الكرامه وليس الخبز ـ كما كانوا يعتقدون وانت تعتقد ـ فـ"استهبلت "الشباب وشعبك، و"استهبلتنا" نحن العرب معهم حين خطبت تقول (لا فض فوك) " ان المظاهرات في اليمن وفي العالم العربي تحركها غرفة عمليات في تل ابيب تديرها واشنطن "، هل معقول هذا الاستهتار بشعبك وبنا؟

والغريب ان الذي حاسبك على هذا الكلام "الاهبل" الناطق الرسمي للبيت الابيض في واشنطن، وعندما طلبت السيد الرئيس اوباما هاتفياً للاعتذار له حولوك على موظف صغير(مستشار) في مكتب مجلس الامن القومي .

منذ نحو اربعين يوماً يعتصم هؤلاء الشباب وارسلت لهم البلطجية لضرهم وطردهم، رد الشباب مطالبين برحيلك، ولأن الشعب انضم الى الشباب ارسلت اجهزتك الامنية افرادها ليطلقوا النار على شعبك المعتصم في ميدان التغيير في صنعاء، فكانت مذبحة الجمعة الماضي، التي نذكرك بانها شبيهة جمعة الغضب في مصر التي قتلت فيها قوات الامن المصرية نحو 350 شاباً وفتاة من ابناء مصر.

والشعب الان لم يعد يكتفي بطلب رحيلك، بل اصبح يريد محاكمتك، لانه اصبح هناك دم بينك وبينه.

فهل بسبب هذا الدم تخاف ان تتنحى وتعلن الرحيل ؟

سيدي الرئيس

ماذا تريد بعد لتتاكد من ان شعبك ليس "سعيداً" بوجودك، واصبح لا يريدك؟

ماذا تريد بعد، ونظامك ينهار؟ ومن تبقى من قيادات حزبك تبحث عن "تغيير" سلمي للنظام؟

ماذا تريد بعد، ومعظم قيادات جيشك ووزرائك ومسؤولي حكومتك واعلامك يستقيلون وينضمون لشعبك الثائر في كل مدن اليمن شمالها وجنوبها؟

ماذا تريد بعد ان ثارمعظم سفراء بلادك في الخارج مطالبينك بالرحيل؟

ماذا تريد بعد سيدي الرئيس لترحل بسلام؟

سيدي الرئيس باسم كل محب لليمن نسألك الرحيل "على طريقة زميلك الرئيس المتنحي مبارك".

ولاترد على ابنك ـ قائد الحرس الجمهوري ـ لان تبقى صامداً حتى النهاية، آملا ان يخلصك هو وحرسه من هذا الشعب المتمرد، لانه حينها سترحل سيدي الرئيس بالدم على طريقة زميلك العقيد "المزنوق" في باب العزيزية بطرابلس الذي سيرحل مقتولا قريباً، ولكن انت سترحل على يد الشعب اليمني وبدون قرارات من مجلس الامن اوغيره.

سيدي الرئيس - قابلتك مرتين في حياتي-

من اجل اليمن ارجوك واسألك الرحيل .

سليمان نمر

sunimer@hotmail.com