سيتي ينتزع الوصافة برباعية نظيفة في مرمى بالاس

بطل الموسمين قبل الماضي يواصل صحوته ويفوز بالمركز الثاني في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.


رصيد كريستال بالاس يتجمد عند 23 نقطة في المركز الثالث عشر


السيتي يرفع رصيده لـ 35 نقطة وضعته في المركز الثاني

مانشستر (إنكلترا) - قفز مانشستر سيتي إلى المركز الثاني في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم بعد أن سجل المدافع جون ستونز ثنائية نادرة في فوزه الساحق 4-صفر على كريستال بالاس الأحد.
وسجل قلب الدفاع ستونز، الذي اقترب من مباراته المئة مع سيتي في الدوري، بضربة رأس هدفه الأول مع النادي في الدوري بعد تمريرة عرضية رائعة من كيفن دي بروين في الدقيقة 26.
وأضاف إيلكاي جندوجان الهدف الثاني بطريقة رائعة بعد 11 دقيقة من الشوط الثاني قبل أن يسجل ستونز الهدف الثالث بقدمه اليسرى من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 68.
واختتم رحيم سترلينغ أداء رائعا من سيتي في الشوط الثاني بتسديدة لا تصد من ركلة حرة في الزاوية العليا للمرمى في الدقائق الأخيرة.
ومنح التعادل بدون أهداف بين مانشستر يونايتد المتصدر وليفربول حامل اللقب دفعة لفريق المدرب بيب غوارديولا قبل المباراة واستغل الموقف محققا انتصاره الخامس على التوالي في الدوري ليصبح على بعد نقطتين من يونايتد وتتبقى له مباراة.
ويملك سيتي 35 نقطة من 17 مباراة ويتقدم بفارق الأهداف على ليستر سيتي بينما يحتل ليفربول المركز الرابع برصيد 34 نقطة.
وبقي بالاس في المركز 13 ولديه 23 نقطة من 19 مباراة.
وبعد بداية سيئة للموسم، بدأ سيتي في الظهور بالمستوى الذي منحه لقبين متتاليين في الدوري قبل أن يزيحه ليفربول بطريقة رائعة من على عرشه الموسم الماضي.
ومنذ خسارته أمام توتنهام هوتسبير في 21 نوفمبر تشرين الثاني لم يخسر سيتي في تسع مباريات في الدوري وانتصر في سبع منها واستقبلت شباكه هدفين.

وفي حين نال سيتي إشادة على صلابته الدفاعية، فإن سلاسته الهجومية عادت أيضا وبدأت الأهداف في التدفق.
لكن قليلين فقط كانوا سيراهنون على تسجيل ستونز مدافع منتخب إنجلترا هدفين، خاصة أن هدفه الوحيد سابقا في الدوري الممتاز جاء مع إيفرتون في موسم 2014-2015.
وقال ستونز "حققنا نصرا آخر وحافظنا على شباكنا نظيفة مرة أخرى، وهذا يحافظ على الزخم وسجلت بنفسي هدفين بعد فترة طويلة. أضع ضغطا على نفسي لأساهم مع الفريق بعدة أهداف وفي بعض الأحيان لا تسير الأمور جيدا، لكن كل شيء كان جيدا اليوم".
وأشاد ستونز بمساهمة كيفن دي بروين في الهدف الأول. وسيطر اللاعب البلجيكي على تمريرة طويلة من سترلينغ ثم من اللمسة الثانية أرسل كرة عرضية متقنة بخارج قدمه اليمنى نحو رأس ستونز.
وأضاف ستونز "إنها التمريرة التي يحلم بها أي لاعب".
ولم ينجح سيتي في هز شباك بالاس العنيد في بقية الشوط الأول لكنه دخل الشوط الثاني بحيوية أكبر.
وسيطر جندوجان ببراعة على الكرة وصنع لنفسه مساحة قبل أن يسدد في شباك الحارس فيسنتي جويتا.
وأظهر ستونز بعد ذلك غريزة هجومية ليسدد كرة منخفضة في شباك جويتا الذي تصدى جيدا لضربة رأس من روبن دياز.
وكان هناك وقت أمام سترلينغ، الذي لم يسجل العديد من الأهداف هذا الموسم، ليهز الشباك بتسديدة رائعة من ركلة حرة في شباك حارس بالاس غير المحظوظ والذي لم يكن لديه أي فرصة في التصدي لأي من الأهداف الأربعة.