سيتي يكافئ غوارديولا بعقد يمتد الى 2021

بعد موسم استثنائي، المدرب الإسباني يمدد عقده مع الـ'سيتيزنس' متجها نحو أطول فترة له مع فريق واحد.


العقد السابق لغوارديولا يمتد حتى صيف 2019


غوارديولا قاد الفريق الى لقب كأس الرابطة ثم أحرز الدوري قبل مراحل عدة على ختامه محققا في طريقه العديد من الأرقام القياسية


23 لقبا في رصيد المدرب المخضرم

مانشستر (المملكة المتحدة) - جدد المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا الخميس عقده مع مانشستر سيتي الانكليزي، ليبقى على رأس جهازه الفني حتى 2021، وذلك بعد موسم استثنائي قاد فيه الفريق الى لقب الدوري الممتاز لكرة القدم وكأس الرابطة.

وأكد غوارديولا في شريط مصور بثه النادي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، "أنا سعيد ومتحمس للغاية... انه لمن دواعي سروري ان أعمل مع هذه العائلة في هذه المنظمة وهذا النادي" الذي انضم اليه في صيف 2016.

 

وكان العقد السابق لغوارديولا يمتد حتى صيف 2019، وفي حال بقي حتى نهاية عقده الجديد، سيكون قد أمضى خمسة أعوام في "استاد الاتحاد"، وهي أطول فترة له مع فريق واحد بعدما أشرف على برشلونة الاسباني لأربعة مواسم بين 2008 و2012، وبايرن ميونيخ الألماني لثلاثة بين 2013 و2016.

وواصل المدرب البالغ 47 عاما "أستمتع بالعمل مع لاعبي فريقي كل يوم والتواجد معهم من أجل محاولة ان نقدم أفضل ما لدينا في السنوات"، مضيفا "كمدرب، يجب أن تكون مرتاحا بالتواجد مع اللاعبين - وأنا مرتاح. سأركز على رغبة لاعبي لكي نصبح فريقا أفضل".

وتابع "سنحاول القيام بهذا الأمر كل يوم، أن نتحسن على أرضية الملعب، أن نطور لاعبينا. نملك فريقا شابا".

وبعدما خرج من موسمه الأول مع الـ"سيتيزنس" خالي الوفاض، حصد غوارديولا هذا الموسم ثمار عمله وقاد الفريق الى لقب كأس الرابطة ثم أحرز الدوري قبل مراحل عدة على ختامه، محققا في طريقه العديد من الأرقام القياسية، إن كان من حيث عدد النقاط (100) والانتصارات (32 من 38 مباراة) والأهداف (106) وفارق النقاط مع الوصيف (19).

ومن بين أهم العوامل الرئيسية التي قادت مانشستر سيتي الى إحراز اللقب هي تحقيقه 18 فوزا متتاليا في الفترة بين آب/أغسطس وكانون الثاني/يناير، محطما الرقم القياسي السابق وهو 13 فوزا متتاليا في موسم واحد وكان بحوزة تشلسي العام الماضي وأرسنال في 2001-2002.

 

جوسيب غوارديولا يمسك قلما اثناء توقيع عقد جديد

وستكون الفرصة قائمة أمام غوارديولا لتكرار تجربته السابقة مع برشلونة وبايرن ميونيخ حين توج معهما بلقب الدوري المحلي لثلاث مواسم متتالية، نظرا الى التجانس في صفوف فريقه ومعدل أعمار اللاعبين.

وتطرق المدرب الإسباني الى هذه المسألة بالقول "نملك فريقا شابا يبلغ معدل أعماره 23 عاما ونريد مواصلة السير قدما والمحافظة على المستويات التي حققناها هذا الموسم".

وأشاد رئيس مجلس ادارة النادي الإماراتي خلدون المبارك بقدرة غوارديولا على توحيد فريقه وتحقيق الانسجام بين المواهب الشابة والنجوم الكبار، مضيفا "خلال الموسمين اللذين أمضاهما معنا، لقد عزز روحا مدهشة داخل الفريق وساهم بشكل كبير في تقدمنا داخل وخارج الملعب".

وواصل "من خلال تحقيقه ذلك، جسد الشغف والالتزام لدينا جميعا تجاه النادي. أتطلع بفارغ الصبر لكي يستمر تأثير العمل الذي يقوم به، وأن نحقق طموحاتنا المشتركة في المواسم المقبلة".

ورفع غوارديولا رصيده من الألقاب كمدرب الى 23 لقبا، معززا مكانته كأحد أفضل المدربين في العصر الحالي. وهو يأمل في ان يمنح الـ"سيتيزنس" اللقب الأغلى، أي مسابقة دوري أبطال أوروبا التي أحرزها الإسباني مرتين مع برشلونة (2009 و2011)، لكنه أخفق مع سيتي حتى الآن بخروجه من ثمن النهائي وربع النهائي في الموسمين الأخيرين.

جوسيب غوارديولا