سياسي مغمور يتزعم شيوخ فرنسا في نصر تاريخي للاشتراكيين

كفة اليسار تأخذ ثقلا قويا قبل انتخابات الرئاسة

باريس - انتخب السبت الاشتراكي جان بيار بيل رئيسا لمجلس الشيوخ الفرنسي ليصبح بذلك اول اشتراكي يتسلم هذا المنصب وذلك بعد اسبوع على الانتخابات التي اعطت اليسار اكثرية داخل مجلس الشيوخ.

وبذلك اصبح السناتور بيل (59 عاما) غير المعروف كثيرا على الساحة السياسية الفرنسية والمتحدر من مدينة لارييج (جنوب غرب) الرجل الثاني في الدولة الفرنسية بعد رئيس الجمهورية.

وانتخب بيل من الدورة الاولى باكثرية 179 صوتا مقابل 134 للرئيس السابق جيرار لارشيه مرشح حزب الاتحاد من اجل حركة شعبية، في حين حصلت الوسطية فاليري لايتار على 29 صوتا.

وحصل بيل على سبعة اصوات اكثر من الغالبية المطلقة داخل مجلس الشيوخ.

وكان انتخاب بيل متوقعا على رأس مجلس الشيوخ بعد ان رجحت الانتخابات التي جرت الاحد الماضي كفة اليسار.

ويسيطر اليمين على مجلس الشيوخ منذ العام 1958 واعتبر هذا "الزلزال" السياسي صفعة قوية للرئيس اليميني نيكولا ساركوزي قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في نيسان/ابريل وايار/مايو المقبلين.