سياسة تويتر للتوسع تنبني على تسريح مئات الموظفين

توقعات متفائلة بقرار تخفيض العملة

سان فرانسيسكو ـ أعلنت شركة تويتر الثلاثاء أنها تعتزم تسريح حوالي 8% من قوتها العاملة، مشيرة إلى أنها تستهدف بشكل أساسي قطاعي الهندسة والمنتجات، وذلك من خلال إقالة حوالي 336 موظفا، من أصل 4 آلاف و100 موظف حول العالم.

ويتزامن قرار التسريح مع تعيين جاك دورسي رئيسا تنفيذيا دائما للشركة الذي اعتبر أن القرار جزء من استراتيجية أوسع تتبعها الشركة بهدف رفع عدد المستخدمين والتوسع في أسواق جديدة.

وأشار دورسي في رسالة وجهها إلى موظفيه "نحن نشعر بقوة أن قطاع الهندسة سيتحرك بشكل أسرع بالتعاون مع فريق أصغر، يتميز بتصميم أكثر رشاقة، مع الحفاظ على النسبة الأكبر من القوى العاملة لدينا".

وأضاف أن هذا الإجراء "سينعكس بالإيجاب على كافة قطاعات الشركة."

وجاء ذلك بعد استقالة الرئيس التنفيذي السابق، ديك كوستولو، بداية العام 2015، ليتولى دورسي مقاليد الإدارة في الشركة مؤقتا، قبيل تعيينه بشكل دائم.

وأضاف دورسي خلال فترة ولايته القصيرة، تغييرين هامين على موقع التدوينات المصغرة "تويتر"، بإضافة زر خيار "شراء الآن"، الذي يسمح للمستخدمين شراء المنتجات مباشرة من تويتر فضلا عن ميزة "لحظات" الجديدة (تحت النجريب)، التي تساهم في تسهيل متابعة الأحداث.

وأضافت الشركة أنّها تتوقع خسائر من 10 إلى 20 مليون دولار كتكاليف إنهاء الخدمة، ومن 5 إلى 15 مليون دولار لإعادة الهيكلة.