سيارة من البرغي الى الهيكل.. صنعت في إيران!

بقلم جان ميشال كاديو
سيارة دايوو، تجميع إيران

طهران - عرضت ’ايران خودرو‘، ابرز شركات صناعة السيارات الايرانية، المشاركة في معرض للسيارات في طهران، اول سيارة "ايرانية الصنع" تصميما وصناعة، معروفة حاليا تحت اسمها الرمزي "اكس 7".

وعرضت الشركة في جناحها الاهم في هذا المعرض الذي يستمر حتى يوم الجمعة بمشاركة 26 شركة اجنبية و20 شركة ايرانية، ستة نماذج من هذه السيارة الانيقة الرياضية والمتوسطة الحجم بلونين ممعدنين :الاسود او البيج.

واوضح مدير مركز البحوث والتنمية بالشركة المصنعة بهروز جوادي ان "سيارة اكس 7 ذات تصميم جديد يعتمد المواصفات الاوروبية في مجالي السلامة و(حماية) البيئة". وتسيطر شركة ايران خودرو على 64 بالمئة من سوق السيارات الايرانية واصبحت اول شركة لتصنيع السيارات في الشرق الاوسط.

واضاف بهروز ان السيارة "وطنية (الصنع) بالكامل" مشيرا الى اهمية تطوير صناعة السيارات، القطاع الاكثر حيوية في الاقتصاد الايراني، بالنسبة الى ايران. وتصنع في ايران 300 الف سيارة سنويا.

وتابع يقول "بالطبع لقد طلبنا، وعلى غرار ما يفعل كل الصانعين، الحصول على استشارات في مجال صنع اكس 7 وحصلنا على المساعدة في توفير قطع الغيار، لكن هذا المشروع ايراني بالكامل" مشيرا الى انه تم تصنيع المحرك بالتعاون مع شركة بيجو.

وسيارة ’ايران خودرو‘ لا تحمل علامة "الاسد" التي ترمز الى الشركة الفرنسية الشريكة وانما تحمل "حصانا" يميزها للمرة الاولى بعدما كانت سيارات الشركة الايرانية تحمل علامة ’عربة داريوس‘ (ملك الفرس بين 522 و486 قبل المسيح).

وسيبدأ تصنيع السيارة التي سيكشف قريبا عن اسمها، في ايلول/سبتمبر المقبل وستباع بتسعة آلاف دولار تقريبا مع انتاج 40 الف وحدة بحلول آذار/مارس 2002 ويتوقع انتاج 70 الف وحدة بين آذار/مارس 2002 والشهر نفسه من العام 2003، و100 الف وحدة بين آذار/مارس 2003 والشهر نفسه من العام 2005.

وذكر جوادي بالتعاون القائم بين الشركة الايرانية وبيجو لتصنيع نسخة ايرانية فخمة (لا بارس) من طراز 405 وليموزين بيجو وكذلك البدء بتجميع طراز بيجو 206 هذا العام على نطاق واسع في ايران.

من جهة اخرى سيتواصل تصنيع وتطوير سيارة بايكان الشعبية في ايران التي ينتج منها 140 الف وحدة سنويا وهي نسخة مطورة من السيارة البريطانية هنتر.

وتتولى شركة ’سايبا‘، ثاني اكبر شركات السيارات الايرانية الحكومية التي انشئت بالتعاون مع سيتروان، والتي تسيطر على 30 بالمئة من السوق وقامت بتجميع نموذج رينو 5 حاليا، انتاج طراز برايد (كيا الكورية الجنوبية) وكذلك نيسان اليابانية ذات الدفع الرباعي.

وستبدأ سايبا قريبا بتجميع طراز سيتروان كزانتيا في نسخة خاصة بايران ويتوقع تجميع 6000 وحدة منها اعتبارا من العام 2001.

وهناك نشاط متواضع للقطاع الخاص في ايران يتمثل بشركة ايران فانيت التي تتولى تجميع مازدا اليابانية وشركة كرمن موتور التي تتولى تصنيع دايوو سييلو الكورية الجنوبية.

وقد سجلت صناعة السيارات الايرانية التي تم اطلاقها خلال الستينات مع روفر واميركان موتورز وسيتروان وميتسوبيشي معدل نمو بلغ 27 بالمئة في غضون خمس سنوات. وتمثل هذه الصناعة 2.5 بالمئة من اجمالي الناتج الداخلي و18 بالمئة من القيمة المضافة الاجمالية للمنتجات المصنعة في ايران وتوفر 400 الف فرصة عمل.

وفي ايران 3.7 ملايين سيارة، 70% منها من طراز بايكان، وقد تجاوز عمر 50% منها العشرين سنة، وهي شديدة التلويث.