سيارة «ساب» السائق أولا

ستوكهولم - تستعد شركة ساب السويدية لطرح سيارتها الجديدة "استيلر ساب" مع بداية العام القادم بمميزات رياضية جديدة لم تظهر في أجيالها السابقة على مدار خمسين عاما لجذب القاعدة العريضة من القوة الشرائية في الأسواق العالمية .
وتتوقع الشركة أن تحقق مبيعات كبيرة قدرها 200 ألف سيارة بحلول عام 2005 في كافة الأسواق خاصة في ظل الإمكانيات المتطورة التي دعمت بها استيلر الجديدة خاصة تصميماتها الجذابة وقوة أدائها.
ويرى بيتر اوجوستسون المدير التنفيذي بشركة ساب أن الأداء المتجاوب من "استيلر" سيجعلها منافس قوي في الأسواق العالمية خاصة وأن التركيز كان منصبا على سائق السيارة من خلال توفير العديد من المميزات الخاصة به وأهمها التطور الهندسي الكبير في كافة أدوات القيادة.
وتتميز السيارة الجديدة بخدمات ترفيهية وراحة تامة في القيادة مثل تكييف و توزيع موسيقي مركزي ومقعد مريح ودولاب قيادة متطور يكشف للسائق كافة المتغيرات التي تطرأ على السيارة أثناء القيادة وأيضا وصول آمن للدوسات وأسلوب استعمال إلكتروني لكافة الأدوات.
ويضيف أوجوسيستون أنه تم مراعاة الأطوال المتباينة للسائق بحيث يجد راحته في القيادة مهما اختلف طوله كما لم تغفل الشركة راحة الركاب الآخرين خاصة في المقعد الخلفي حيث تم دعم السيارة بفضاء داخلي كبير يكفي لراحة الركاب بالإضافة إلى التقنية المتطورة مثل " لوبتوث" الذي يوفر الاستخدام اللاسلكي لكافة الإمكانيات الترفيهية بالسيارة خاصة فيما يخص التحكم في صوت الكاسيت والتكييف وأيضا الهاتف اللاسلكي والكمبيوتر المحمول.
وحرصت ساب على تدعيم سيارتها الجديدة بالعديد من الوظائف الإلكترونية ومنها التحكم في تكييف السيارة وجهاز إنذار ضد السرقة والمنشفات الشخصية، ناهيك عن الالياف الضوئية التي تساعد على التحكم في صوت الكاسيت ومشغل الأقراص.
ويستطيع السائق ان يحصل على تقرير شامل عن الأجزاء الميكانيكية الداخلية والأعطال التي قد تتعرض لها السيارة على الطريق من خلال شاشة كمبيوتر مجهزه لذلك.
ويتميز التصميم الجديد أيضا بمعدلات أمان مرتفعة منها الأكياس الهوائية وستارة حماية جانبية وحزام أمان لكل مقعد وجهاز تحكم في الوقود في حالة التصادم بالإضافة إلى هيكل السيارة المتين الذي يتحمل الصدمات.
كما زودت السيارة بثلاث محركات الأول بقوة 210 حصان وسعته 2 لتر والثاني بقوة 175 حصان والثالث 230 حصان سعته 2.215 لتر وجميعها مصنعة من الألومنيوم و مزودة بخاصية "التيربو" وأربع صمامات، وتوفر هذه التقنية مميزات عديدة للمحرك أهمها انخفاض استهلاك الوقود وتقليل الاحتكاك و العادم وأيضا تقليل الضوضاء بما يجعله محرك ناعم وقوي الأداء.