سيارات 'بي إم دبليو' تفك شفرة الاشارات المرورية بالتنبؤ

التكنولوجيا في خدمة قيادة امنة

برلين - اعلنت شركة صناعة السيارات الألمانية "بي إم دبليو" عن توصلها لاتفاق مع تطبيق "إن لايتين"، سيمهد الطريق امام سائقي سياراتها لادراك إشارات المرور قبل تحولها للون الأحمر.

ودمجت عملاقة السيارات تطبيق "إن لايتين" لنظام التشغيل "آي أو إس" مع نظام المعلومات والترفيه الخاص بها "آي درايف".

وللتطبيق الشهير القدرة على تنبؤ آني بالزمن المقدر لتغير الإشارة، فضلا عن اظهاره حالة أقرب إشارة مرورية.

وإلى جانب التنبؤ بزمن تغير لون الإشاراة، يقوم التطبيق أيضا بتحليل سرعة وموضع السيارة لمساعدة السائقين على معرفة إذا كان لديهم متسع من الوقت للتوقف أو عبور التقاطع بأمان، أو متى يجب عليهم الدوس على الفرامل.

وتعتمد التقنية على ربط السيارة بنظام إدارة حركة المرور الخاص بالمدينة وجمع تلك البيانات مع موقع السيارة بواسطة نظام تحديد المواقع العالمي.

ويقتصر عمل التطبيق المستقل وخدمة "بي إم دبليو" حاليا على عدد من الولايات الأميركية، هي نيوزيلندا، تبورتلاند، ويوجين، وأوريغون، وسولت لايك سيتي.

ورغم محدودية انتشار الخدمة، يامل الخبراء في ان يساعد التطبيق على تقليل الوقت المهدر وخفض الانبعاثات الكربونية.

ويقضي نحو 1.3 مليون نسمة نحبهم كل عام نتيجة حوادث المرور.

وتمثّل الإصابات الناجمة عن حوادث المرور أهم أسباب وفاة الشباب من الفئة العمرية 15-29 سنة.

ويحدث أكثر من 90% من الوفيات العالمية الناجمة عن حوادث الطرق في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل، على الرغم من أنّ تلك البلدان لا تمتلك إلاّ أقلّ من نصف المركبات الموجودة في العالم.

وتعتلي الدول العربية المراتب الأولى في قائمة أعلى معدلات وفيات حوادث الطرق على مستوى العالم، حسب أول دراسة دولية من نوعها عن وفيات الطرق تجريها منظمة الصحة العالمية، مما يسلط الضوء على مشكلة كبيرة تعاني منها دول العالم الثالث وعلى رأسها الدول العربية، التي تفتقر شوارعها وطرقها إلى أدنى معايير السلامة والأمان.