سويسرا تفتتح أطول نفق للسكك الحديدية في العالم

'أسرع من المعتاد بأكثر من 30 دقيقة'

لوغانو (سويسرا) ـ فتحت سويسرا أطول نفق للسكك الحديدية في العالم للاستخدام العمومي. ووصل الأحد أول قطار يستخدم هذا النفق الذي يبلغ طوله 57 كيلومترا إلى مدينة لوغانو قادما من مدينة زوريخ.

وتمت الرحلة بشكل أسرع من المعتاد بأكثر من 30 دقيقة، وذلك بفضل طريق مختصر تكلف إنشاؤه 12.2 مليار فرنك سويسري (12.3 مليار دولار) واستغرق العمل فيه 17 عاما.

وكان القطار الذي تحرك من زيورخ هو أول قطار يحمل أفراد من الجمهور عبر جبال الألب منذ تدشين نفق قاعدة غوتهارد رسميا قبل أكثر من ستة أشهر.

ومنذ مراسم تدشين النفق رسميا في حزيران/يونيو، بحضور عدد من القادة الأوروبيين، أجرت الدوائر المسؤولة على نقل القطارات في سويسرا خمسة آلاف تجربة سلامة قبل أن توافق السلطات على فتح النفق أمام النقل العام.

ونقلت وكالة "اي تي اس" عن اندرياس ماير، مسؤول الشركة الفدرالية للسكك الحديد قوله "هذا عيد الميلاد!" بعد انطلاق اول قطار يقل ركابا من مدينة زيوريخ الساعة 6:06 صباحا ووصل الى لوغانو في الساعة 8:17 دقيقة صباحا.

وقال ماير "نحن نتدرب منذ فترة طويلة ونحن سعداء أنه بإمكاننا أخيرا البدء".

ويقطع النفق جبل سان غوتار في جبال الالب.

وكان النفق الذي يبلغ طوله 57 كيلومترا مصمما لتعزيز حركة الشحنات الصديقة للبيئة على خطوط السكك الحديدة عبر جبال الألب ولربط المراكز الصناعية على نحو أفضل في ألمانيا وسويسرا وإيطاليا.

ويحلّ هذا النفق محل نفق سيكان الياباني البالغ طوله 53.9 كيلومترا- بين جزيرتي هونشو وهوكايدو اليابانيتين- كأطول نفق سكة حديد في العالم. ويستغرق عبور النفق بالقطار 17 دقيقة.

ويريد القادة الاوروبيون ان يجعلوا من خط السكك الحديد هذا رمزا لانتعاش اقتصادي يراعي البيئة عبر استثمارات عامة.

وساهم الاتحاد الاوروبي الذي لا تنتمي اليه سويسرا بتمويل حوالى 15% من كلفة الاعمال.